الأحد، 28 سبتمبر 2008


إلــــحاد و ملحـــدون
أولا أسي زكرياء هل تستأنس من نفسك القدرة حقا على مناظرة الملحدين كما تسميهم أم هي الحمية الرمضانية أخذتك فنطقت بما لا تستطيع عليه سبيلا .اعلم يا ولدي أن القرآن ليس كتاب تاريخ و لا جغرافيا. و لا هو كتاب فيزياء و لا كيمياء و لا هو كتاب شعر و لا فلسفة.. إنما هو قرآن و لن تجد له تعريفا أو تصنيفا غير القرآن,و هل تعلم أن الكون يصفه القرآن بسرادق كبير أرضه مسطحة منقوصة الأطراف أي مستديرة ، و سقفه سماء مزينة بالكواكب و النجوم التي تنير للناس طرقاتهم ، أما الجبال الرواسي فهي مبثوتة في ركنات الخيمة ، لتحافظ على توازنها فوق قرن الثور الذي يوجد على ظهر النون . و أضف إلى معلوماتك؛ إن سمح مقص الرقابة ؛أن امام أنف النون بعرة ، أنا لست أدري ما هي البعرة و لكنها بعرة أمام أنف النون يجعله يعطس مرة مرة فيكون ذاك هو سبب الزلزال. فهل هذا هو ما قرأته في الجيولوجيا. أم أنك لم يقرأوها لك؟ .
إذا كنت فعلا تستأنس من نفسك أنت و أمثالك من المتحمسين القدرة على المناضرة فلتعلموا أن في هذا الوادي ألف من يردون على ترهاتكم . فقط شيئان ضروريان لا بد من أن أحيطكم بهما علما . أما أولهما فيجب عليكم أن تتحلوا بسعة الصدر و القدرة على تحمل الصدمات. أما ثانيهما و هو الأهم أن تستأذنوا من
الهيسبريـس، فصدمت الراجي بدأت تظهر انعكاساتها على المنهج التقدمي المعهود للجريدة.
وقبل أن أودعك أ سي زكرياء أدعوك غلى جولة نعرج فيها على زمبيل لك المدعو سي سيمو الذي يرد على الأمازيغيين متهكما بتشبيههما بأبي جهل...هيا ياصاح بعد إذن مقص الرقابةهيا فإني سأتحفكما بوجة نظر أخرى في أبي لهب و سأشرع لكما زاوية جديدة تطلون منها على هذا الرجل, و أتمنى من كل قلبي أن يجد رأيي هذا طريفه إليكما..
هوعبد العزى بن عبد المطلب الهاشمي ، أمه لبنى بنت حجر الخزاعية، وهوالأخ الغير الشقيق لعبد الله بن عبد المطلب والد محمد بن عبد الله. عرف عبد العزى بكنية أبي عتبة نسبة لابنه الأكبر عتبة بن عبد العزى بن عبد المطلب، ولكن الاسم المشهور له هو أبو لهب، لقبه إياه أبو عبد المطلب لوسامته وإشراقة وجهه. كانت علاقته مع محمد (ص) قبل أن يدعي النبوة علاقة صداقة وود ، وكان ولديه عتبة وعتيبة إما متزوجين (أو مخطوبين) لبنتي محمد رقيا وأم كلثوم. وتحولت علاقة الصداقة هذه إلى عداء مرير بعد أن قرر أبو لهب أن ينضم مع قريش في مقاطعة بني هاشم ، ربما تحت تأثير من زوجته تبعا "لحلف" الصحيفة ، وتم بعد هذا طلاق أو فصل خطوبة رقية وأم كلثوم من عتبة وعتيبة. بعد موت أبي طالب عم النبي والأخ غير الشقيق لأبي لهب، تولى أبو لهب رئاسة بني هاشم ، وقد وعد عندها و وفى بإجارة محمد وحمايته. وهناك ذكر لحوادث تاريخية قام فيها أبو لهب بالدفاع عن محمد (ص). عندما رأت قريش أن لا سبيل لها للنيل من محمد وهو تحت حماية أبي لهب، تمكن أبوجهل وعقبة بن بن معيط من إقناع أبي لهب أن يسأل محمدا عن مصير والده عبدالمطلب وأخيه عبد مناف (أبوطالب) بعد الموت (مات الإثنان على "كفرهما"). وعندما أجابه محمد أن مصير الإثنين سيكون في نار جهنم، سحب أبو لهب حمايته عن محمد. ومن الممكن أن يكون توجه محمد للطائف ومحاولته لدعوة ثقيف للإسلام للحصول على حمايتهم قد حدث بعد هذا الحادث. وبعد أن فشل سعيه في الطائف، رجع لمكة ولم يدخلها إلا بعد أن حصل على جوار إحدى العائلات الأخرى ؟؟. ومما لا شك فيه أن سحب أبي لهب لجوار وحماية محمد وما عاناه بعد ذلك كان السبب في"تنزيل" سورة المسد التي سمت أبا لهب باسمه وكنت زوجته أم جميل بحمالة الحطب ووعدتهما بالخلود في نار جهنم. مات أبو لهب بوقت قصير بعد معركة بدرالتي رفض أن يشارك فيها وأرسل بدلا منه أحد المديونين له ماليا ليحل مكانه. وهناك قصة طويلة عن وصول خبر هزيمة قريش في بدر وانفعال أبي لهب من الأخبار وضربه على رأسه من قبل عاتكة. أسلم أولاده عتبة ومعتب عند فتح مكة.
هذا هو أبو لهب ، و هذه هي سيرته مع النبي محمد (ص) و التي تبين أنه كان أقل أذاء للرسول من أبي سفيان و الذين معه.فكيف بالقرآن يخصص سورة بذاتها و كمالها لأبي لهب و يغض الطرف عن عدو الرسول الأكبر الذي هو أبو سفيان..؟أم أن غض الطرف يدخل هو الآخر ضمن استراتيجية تأليف القلوب.؟ ما أظن ذلك ..!من جــهة أخرى كلنا متفق على أن القرآن الكريم مكتوب منذ الأزل في لوح الله المحفوظ. وعليه فإن أبا لهب مكتوب في اللوح المحفوظ كافرا, أ ليس كذلك؟ فكيف له إذا أن يعلن عن إسلامه؟ أ لن يكون كمن حاد الله و رسوله؟ أ لا ترى أ سي سيمو أن أبا لهب بكفره إنما امتثل لأمر إلهي أزلي سرمدي.؟فكيف به سيدخل النار..؟و هل سيسمح له بالمرافعة عن نفسه ؟ لو حدث فإنه سيحصل على العفو الإلهي و ستجدونه بجانبكم وسط الحور و الولدان.
إلى الهيسبريس
إن تعاليقنا يا سادتي تشبه تلك الرسائل البريئة التي تنطق عن نفسها و التي يبعث بها المؤمنون الورعون المتقون من المصريين لسيد ساداتهم الإمام الشافعي . نعم إذا استمعت للمصريين يعجبك قولهم و إذا رأيتهم تعجبك أجسادهم لكن إن اطلعت عليهم حرت لأمرهم .رسائلهم التي يرفعونها لضريح سيدنا الإمام الشافعي على أهميتها القسوى لما تحمله من آهات و حقائق وأحاسيس و مشاعر لا تجد من يهتم بها لكون المعني بأمرها ميت، فتحرق. نعم ، مخزون شعبي هائل غني يحرق هكذا و تذروه الرياح, أتمنى من الهيسبريس أن لا يحدث لتعاليقنا ما يحدث لرسائل سيدنا الشافعي .فالهيسبريس ليست هي الإمام الشافعي. و أرشيف الهيسبريس أرشيفنا جميعا كتابا و معلقين . إنه ذاكرة يشق التنازل عنها هكذا بجرة من قلم. فهلا عرفنا ماذا عن سياسة الأرشيف ؟ و هل سيفرج عنه يوما أم نترحم عليه وعلى ما يتبعه !
أبـــو قـــثم
أبـــو قـــثم
اقسم بالله
لقد خلطت شعبان مع رمضان مثلما يقال في المغرب ، وبإمكاني أن أرد عليك وعلى الترقيعات التي جئت بها ، لكنني إن أنا فعلت ذلك، فسيتكون عندك غرور و إحساس بأنك جئت بالجديد المطلوب لتغير العقول (الجامدة)، أو أنني من الوعاظ أو( الظلاميين)، في قت لم تفعل فيه أنت أي شيئ سوى ترديد ما إنبهرت به. ولعل السبب هو شح المصادر، أو قلة الإطلاع أو أنك من ضحايا ذلك المعتقل الكبير الذي يسمى ( المغرب). أي أنك واحد من ضحايا الإرهاب ( سواء أكان هذا الإرهاب دينيا أو علمانيا ) أو أنك من المتعاملين معه بالمقابل أو متطوعا في صفوف أعداء الإسلام ( العقيدة) و ليس الدين (الإيديولوجيا).لدي من كتب الإلحاد الكثير، وكذلك كتب نقد الفكر الديني ؛ بعض هذه الكتب تم تأليفه ونشره من أجل غاية علمية سامية ، وبعضها من أجل الدعاية والعداء للإسلام،أو جس النبض للمسلمين، أو من أجل تكريس الجهل عند الأكثرية التابعة للدين الإسلامي( وهم أكثرية جاهلة، فقيرة ، أمية ، متخلفة ، مستضعفة، مستغَلة أو شبه مثقفة ومستلبة و محرومة ) ولعلك واحد منهم دون شك. كيف تحاضر في التاريخ وأنت تجهل معنى ( البعرة)؟ وكيف تفهم نصوص غيرك تسوقها و تستدل بها وأنت تجهل ما قربه اليك أ قرب من حبل الوريد: ( البعرة). أقول مجازا انها متبلورة في دماغك و أن رائحتها تخرج من فمك .اللذاذة في الحرام يقول أبو نواس ، و اللذة أيضا في القِلّة كما يقال في المغرب؛ و الحرمان أبو العجائب ، و البعض يجد اللذة في تعذيب ذاته . جد مكانك في واحدة من الحالات هذه.
الى ام عثمان
ابن المقفع
من ابن المقفعالى الفيلفوس ام عثماناعني abou9othoumالسلام على من اتبع الهدىالذي اعجبني في صحيفتك المنشورة على صفحات الهسبريس هو قولك "أما الجبال الرواسي فهي مبثوتة في ركنات الخيمة ، لتحافظ على توازنها فوق قرن الثور الذي يوجد على ظهر النون . و أضف إلى معلوماتك؛ إن سمح مقص الرقابة ؛أن امام أنف النون بعرة ، أنا لست أدري ما هي البعرة و لكنها بعرة أمام أنف النون يجعله يعطس مرة مرة فيكون ذاك هو سبب الزلزال. فهل هذا هو ما قرأته في الجيولوجيا. أم أنك لم يقرأوها لك" اهفاسالك ايها الغبي الايله، من اين استقيت هذا الخبر الخرافي الذي عكرت به وبمقولتك علينا جونااذا اردت ات ترى البعرة الحقيقية فما عليك الا ان تنظر الى مؤخرتك التتنة حسب تعبر الجيولجيونواعلم ات للبيت ربا يحميه وما اكثر الحمقى من تمثال امثالك الذي يهرفون بما لا يعرفون
اسم النبي الحقيقية
محمد الخميسي الرفيضي
هناك العديد من الأبحاث في الغرب ،تهتم بالتاريخ الإسلامي ،وتعتبر المدرسة الألمانية من إبراز المدارس في البحث التاريخي وخصوصا تاريخ الفكر الإسلامي.هناك المفكر التونسي هشام الجعيط الذي يقول إن الاسم الحقيقي للنبي محمد هو قثم،وهناك من يذهب أكثر من ذلك من اعتبار إن الوحي أو الدين الإسلامي غير الهي المصدر فهو دين نتاج الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتاريخية للجزيرة العربية،وحجتهم على ذلك ان القران كلاما شفهيا ثم انتقل إلى مرحلة التدوين،وان ما يسمى إعجازا في القران ما هو إلى وهم يعيش عليه الإنسان المؤمن الذي لا يستطيع العيش بدون الله لإعطاء المعنى لوجوده،ليتفادى قلق السؤال الانطولوجي،ويقولون إن القران كتاب مجازي تغلب عليه المحسنات البديعية التي تجعل القران قابل للتأويلات والتفسير المختلف.يقول الفيلسوف الانجليزي راسل"لولا الخوف من الموت لما وجدت الأديان"صراحة الغرب استطع إن يقتحم البدا هات وان يفكك البديهيات،هذا هو الغرب العقلاني فحين لا زلنا نعيش على مسلمات متوارثة تستند على الوجدان والعاطفة.
أحفاد الدهريين
متتبع
الإلحاد كما نتصوره - وهوالإنكار اليقيني التام بوجود الله - غيرموجود!, لأنه ببساطة غيرممكن..,لماذا لأن مساحات كبيرة من داخل الفكر(العقل البشري)لايكتسحها الإلحاد مائة بالمائة,بمعنى أنه لو أتيناإلى أكبر الملاحدة..وليكن مثلا "ماركس"أو رفيقه "أنجلز"لوجدناأنهما أبقيا في نظريتها -المادية الجدلية والمادية التاريخية- أسئلة لم يجب عنها..ومن ادعى الإلحاد اليقيني التام حق لنا أن نقول عنه:"لقد أحاط بكل شيء علما"ومن ادعى ذلك أشفقنا على حالته العصبية والعقلية..إذن ماذا يمكن تسمية هذه الحالة(الإلحاد)(؟؟) يمكن تسميتهاردود أفعال عاطفية اتجاه موضوع إيماني معين..لم يستوعبه المتلقي,أو صادف هوى في نفسه,أو حال دون تحقيق شهواته,..أونتيجة موقف "براغماتي" (مثلا قد يتبنى شخص ماهذه الحالة(لأن الإلحاد هو حالة نفسية مرضية باعتباره رد فعل عاطفي اتخد شكل المشروعية العلمية كنوع من التحايل على الوعي الذاتي ..)تتجلى البراغماتية مثلا فيمن ينكر تحريم الخمر لأنه مدمن عليه..أو من يشكك في حرمة الزنا فقط لأنه يقارفها..أومن يرد حكم الربا لأنه يتعاطاها..أومن يريد إجمال كل هذا بالبحث في "تناقض النصوص" - حسب زعمه المريض - فلا تسعفه ثم يأتي بالغث والسمين وحتى الروايات الضعيفة والموضوعة معتقدا أنه"جاب الذيب من ذيله"كل ذالك ليقنع نفسه بوجود تناقض في النص الديني ..ليقول في نفسه"والحمد لله اللي جات منك يا الجامع" وهذا التسويغ والتبرير من أجل اتخاذ موقف إلحادي ..هو في الحقيقة عملية ذكية جدا يتم خلالهاخداع النفس بماسماه المفكر الإسلامي سلمان العودة في إحدى محاضراته ب"الحيل النفسية"فمثلا بعض الأشخاص يعلم أن حديث الثور الذي يحمل الأرض فوق سمك النون هو حديث موضوع كما حققه العلماء(انظروا تخريج الألباني له)ومع ذلك يصر أنه معتمد عند المسلمين..ويعني هذا:"انه مادام مثل هذاالحديث مما يعتقده المؤمنون..فإنني أعلن ردتي وانسلاخي عن الإسلام"ثم نجد مثل هؤلاء الأشخاص يستعمل هذه النصوص الموضوعةكشبهة لاصطياد "ملحد"جديد..!والحقيقة التي يجهلها الكثير من المتحمسين المؤمنين ,أن الملاحدة ليسوافارغي الوفاض بل في جعبتهم الكثير من فن المراوغة والمكر وزخرف القول..وكلما تمرس أحدهم بالإلحاد زادت قدرته على المراء والمماحكة..ومنهم من يلجأ إلى أساليب غير شريفة - بالطبع وهو الملحد دون وازع - ولاعلمية كالغمز واللمز بل والسب والشتم لتغطية بعض الثغرات إذا أحس بتهلهل خطابه..يخيل إلى بعض الملاحدة أنهم على وشك إتمام"رسالتهم للعامين"وأن وقت دخول الناس في دين الإلحاد أفواجا قد أزف..!ناسين أو متناسين أن الإلحاد لعبة قديمة قدم التاريخ.وإلا فمن هم خصوم رسالات السماء؟بعض الملاحدة يظن أنه أتى بالجديد ,هو لايدري أن له سلف طالح فيمن مضى,فهاهم الدهريون كما نقل خطابهم القرآن الكريم:"إنما نموت ونحيى وما يهلكنا إلا الدهر"وكانوا يرفعون شعارهم البائس :"إنماهي أرحام تدفع وأرض تبلع"ولهم أحفاد يرددون شعار اتهم لكن بتنميق العبارة وشيء من التحذلق.
ههههههههه
سلام
محمد الخميسي الرفيضي و أبو قوتهام أول شئ هداك التور مكين لا بعره لا حتى لعبه أنا لي بعت لو النفحه أدرت لو فيها ليبزار ملي تينفح تيعطس تتزعزع الأرض هههههه هده قصص كنت أسمعها لما كانت عندي 7 سنين كنت أي كلام نتيقو حتى الخيال ولكن ا لإنسان تيكبر أكتر تيفكر أكتر بالمنطق نصيحه متبقاش تقرى أي شي على الشبكه العنكبوتيه عرف أش تتقرا أوخاصكوم تعرفو أن القرأن جاء في مرحله كان العرب يوتقينون العربيه مكانتش الداريجه ههههههههه وتحداهوم الله على أن يأتو بمتله حتى أن مسيلمه عام وهو تيكتب مكملش كلمه مزيانه هههههه ورغم مرور 14 و حتى الأن أعداء الدين ينتقيدون الإسلام فقط لأنهم لم يستطيعو رفع التحدي لي تحداهوم فيه القرأن أنهم إجيبو متله فيكتفون بالنقد الغير المنطقي لأنه خارج من الحقد وليس من منطق العقل إدا كان هدا الدين يوصي بعدم إداء الناس والنبات والحيوان و يوصيك بأمك التي هي أعز الناس إليك تبغيو تسلفو شي واحد أومريدش ليكوم إحشها ليكوم هههههه إلا مردش تبقى فيك الشمته والدين يوصي بإرجاع الدين والأمانه تخيل راسك حصلتي فشي بلاد تقطع بيك لحبل وهدا الدين يوصي بأبن السبيل وكل واحد مقطع بيه لحبل تخيل راسك يتيم لا والي لا رحيم ههههههه كي تحس وأن هدا الدين الدي جاء على يد هدا الإنسان تيقول من تكفل بيتيم فهو في الجنه أعطا مرتبه عاليه لمن يتكفل باليتيم حتى يشجع الناس على التكفل وتخيل نفسك وإحساسك وأنت يتيم محروم مرمي في الزنقه تكفلك شي واحد وأن من أكل مال اليتيم في النار وأمور كتيره دون أن نتكلم عن الجانب العلمي في القرأن وبعتراف حتى علماء الغرب يعني هدا لي جاب هاد الكتاب فيه هدشي كان حتى بشر عادي وهو لي كتبو يستحق تصديقه والإيمان بكل ما يقول
الى متتبع الدوخا بالمجان
سعيد
من قال لك يامتتبع أن تحليلك بدوره لطمأنة نفسك ، وإنما فكرتك هي نفسها حيلة نفسية تتستروراءها ووراء إيديوليجيتك الفلسفية ألثي لم تفد عقللك المتحجرفي شيء ، الذات حرة بنفسها ومسؤولة عنها ، تقتحمون حرمات الغيربدون حق ، راه سيدك سليمان دوات معاه النملة ، واهل الكهف ناموا 500سنة ، أن القمرقذ انشق ، ...فيقومن الدوخة
الى خالد الدوغمائي
محمد الخميسي الرفيضي
لماذا أنت قلق؟على اي اساس تدافع عن الدين ؟اذا كنت تدافع عنه من خلال العاطفة ،فانا اتفهم ذلك الاحساس واحترمه،اما اذا كنت تعتقد انك تدافع انطلاقا من حجج عقلية فانت واهم،لان الغرب العقلاني اتبت تاريخية الاديان،انا عرفتك من خلال كتابتك فانت متأثر بكتابات زغلول النجار و رمضان البوطي ....هؤلاء المثقفين التبجيليين.ياسيد خالد انا وكل الزملاء المعلقين النقديين العقلانيين ،عبرنا عن رأينا ،كما عبرت انت وامتالك الدوغمائيين عن موقفهم.الحقيقة نسبية والمطلق ليوجد الى في الادهان.عليك ان تذهب لتقرا جيدا،وانصحك ان تبتعد عن الفضائيات مثل الرسالة واقرا...وبعض الدعات مثل محمد حسان....الذين سيغلقون ويسيجون فكرك بفكرهم الاصولي الدوغمائي .اما بالنسبة لمناظرتك لي ،هي بالنسبة لي مضيعة للوقت هل تعلم لماذا؟لانك دوغمائي وانك تعيش على اوهام تعتقد انها حقيقة مطلقة .العلمانية علمتني ان اكون نسبيا في مواقفي ،لكي لا استبد بمخالفي باعتباره مخطيئا وانا الحق.انصحك قبل ان تناضر اذهب واهل من الفكر الإنساني،لكي لا تستبد بمخالفيك،العقل الاصولي الاسلامي يحمل في لا وعيه الاستبداد.قتلتم فرج فوده،مهدي عامل ،حسين مروى، بنجلون.....لان تم تطليق المفكر المصري نصر حامد ابو زيد من زوجته باسم ردة،الخميني افتى بفتوة باغتيال سلمان رشدي.....د انا لا اثق في العقل الاسلامي هل تعلمون لماذا؟لانه عقل مستبد ربما كلنا نتذكر المعاناة التي تعرض اليها رائد العقلانية الاسلامية بن رشد حينما تم حرق كتبه واتلافها.العقل الاسلامي مهما ادعى التسامح والشورى فهو يبقى عقل دوغمائي،لانه يعيش هلى اوهام حقائق مطلقة.ولهذا يقتدي وضع هذا العقل امام المشرحة التاريخية العلمية،لوضعه في سياقه التاريخي الذي افرزه ،لتقويض كل الافكار التي تعلي من شانه وتعتبره حقيقة مطلقة.استسمح من الزملاء المعلقين ان كنت خدشت ايمانهم ،لكن يجب وضع النقط على الحروف ،لان المد الأصولي الزاحف سيدمر العالم
إلى
متتبع
آسي "سعيد" قد تكون عقليتي متحجرة..وتفكيري ظلامي ومتخلف..وآيديولوجيتي عفا عنها الزمن,.وازيد ك - حتى تنفس عن مكبوتاتك الدوغماتية الوثوقية – أنك وحدك من يملك الحقيقة.. فقد برهنت على هزيمتك الفكرية,,أتدري كيف ذلك؟ إنني كلما واجهت شخصا متشنج الفكر ليس في جعبته ما يصمد به أمام المحاججة..تصلني منه إشارات تدل على كساد مشروعه الفكري وأولها السب والشتم واللغة الخشبية....!فوصفك لي بمتحجر الفكر لايغير من واقع الأمر شيئا.لنكن مختلفين تماما – وهذا وارد – ولكن تصور معي أنك تريد "التبشير" بإلحادك للظلاميين مثلي..هل تعتبر أن طريقتك ومنهجيتك – إن صح تسميتها منهجية – لها مصداقية علمية موضوعية..مع الأسف لاترقى حتى لمجرد الأسلوب "الحلايقي " ..أقول لك إن الإلحاد التقليدي (وهو إنكار وجود الخالق) هو إلحاد صبياني ساذج..إنه إلحاد من يريدون إعفاء أنفسهم من البحث المضني الجاد..إنه باختصارمحاولة قسرية لإقناع النفس بشيء لم يثبت علميا,الإلحاد ياعزيزي غير مثبوت تجريبيا, جميع مقولات الإلحاد وأنساقه الفلسفية هي على المستوى النظري ..والنظري فقط.ذكرت أصحاب الكهف وانشقاق القمر ,وهي أشياء تسبب لك عسر الهضم ولو كنت منصفا لتجاوزت التشكيك في هذه المعجزات إلى التشكيك في الخالق ..وأنا أسلم بها بسلطة وقوة الحجة المنطقية العقلية..قبل النقلية..كيف؟ أقول لك كيف..!ياسي سعيد ,تعرف أنه في المنطق (والمنطق كما لايخفى عليك هو نسق من المقولات العقلية الرياضية التي زود بها العقل البشري مسبقا)..قلت في المنطق هناك ما يعرف ب"المقدمة الكبرى" التي إن سلمت بها وجب عليك القبول بنتائجها الصغرى المتعددة, فعلى سبيل المثال ..أنا أومن بالله وقدرته المطلقة وعلمه المطلق,هذه "مقدمة كبرى " فلو علمت بالنقل الصحيح أن محمدا صلى الله عليه وسلم حدثت له هذه المعجزة ..فإنني لاأملك إلا التسليم بها,لماذا لأنني سبق أن سلمت بالمقدمة الكبرى "الإيمان بالله.."ولو أنني ترددت في التسليم بها لوقعت في تناقض..ولكان ذلك مدعاة للحكم على أن خللا ما في المقدمة الكبرى.تم يأتي النص النقلي الصحيح – وهو القرآن هنا – ليحدثني عن انشقاق القمر وأصحاب الكهف..ثم تعالى أهمس في أذنك..وأقول لك ..إن "المادة" والتي هي إله الملاحدة..هي أغرب من الروح نفسها..فالملحد في نظري يفر من "القط" ليواجه"الأسد" ..إن علماء الفيزياء المانومتري (وهي عوالم مادون جزء من ألأف جزء من الملمتر)والمتخصصون في رصد الموجات الطاقية والمجلات الكهرومغناطيسية لجميع الأشكال المادية..يصرحون أنهم لم يظفروا من المادة بغير تحديدات رياضية وفزيائية..(أي بالدارجة:والو).إنك ياسي سعيد تخاف من أن تؤمن بالله.. وتدفع عن نفسك - بكل قوة – هذا الحق الكاسح,أنا أتفهم حالتك وحالة العديد ممن كان إلحادهم مجرد عملية لقطع الطريق أمام استسلامهم لقوة وحجية المنطق القرآني .الملحد شخص يفر – حسب زعمه - من غيبيات إلى غيبيات أخرى موغلة في الغموض والإبهام,فمفهوم "الطبيعة " وهي كبيرة الألهة التي يعبدها الملاحدة, مفهوم غيرمستساغ منطقيا ولا مؤيد تجريبيا, فالطبيعة لاتخلق ولا تصنع لأنها هي بنفسها مصنوعة ومخلوقة..ثم على فرض قولنا أن الطبيعة هي الخالقة ..نكون بذلك سقطنا في مطبين: الأول:حكمنا لها بالذكاء وحسن التدبير وهي الجماد الأخرس,الثاني: ماهي هذه الطبيعة؟هل هي الشجر والحجر والدواب؟؟؟الحديث ذو شجون وقد يطول ويطول,خلاصة القول :أن "الإلحاد " غير مؤيد بالعلم التجريبي,وإنما هو فلسفة نظرية حالمة ..تعكس ردود أفعال نفسية عاطفية..وقدتكون سياسية لم لا..!ختاما أرجو لك الهداية والتوفيق إلى الحق الذي لن تجده إلا في الإيمان بالله تعالى وحده وبرسالة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم..وأخيرا وليس آخرا في المرة القادمة دع عنك لغة الخشب جانبا ورد على القول بمثله واجتهد في ذلك علني أستفيد منك,ولاحظ أنني رغم "ظلاميتي وجهلي وتحجري "لم أستفزك بنعوث شخصية تتجاوز أدب الحوار.
Abou9othhoum
الإلحــــــــــــــــــــــــــــاد
و يسألونك عن الإلحاد قل فيه منافع كثيرة للناس.. قل إنه فكر حضاري متطور قائم على مبادئ حقوق
الإنسان و تكافئ الفرص و العلمانية .. قل هو بلسم و شفاء لمن أصابه عمى التدين و عجز الخرافات و عاهة الإيمان الغيبي .. إنما الصرع و الهلوسة و الإيمان بالغيبيات و رؤية الجان و معاشرة الرحمن ؛ بالإضافة إلى العنف و الانفعال و التسلط و الترهيب و الإرهاب؛ أعراض داء الإدمان المرضي على التدين البليد
أ لم يآتكم قول الإمام كارل ماركس أن الدين عفيون يجعل الشعب كسولا غير مؤمن بقدراته على تغيير الواقع و أنه تم استغلاله من طرف الطبقة البورجوازية في سحق طبقة البسطاء.
أ لم يآتكم نبأ سيدنا و مولانا سيغموند فرويد إذ تراءى له الدين وهما كانت البشرية محتاجة إليه في بداياتها ؛و أن فكرة وجود الإله هي محاولة من اللاوعي للوصول إلى الكمال في شخص مثل أعلى بديل عن شخصية الأب..إذ أن الإنسان في طفولته ينظر إلى والده كشخص متكامل و خارق ؛ و لكن بعد فترة يدرك أنه لا وجود لأي كمال . فيحاول اللاوعي إيجاد حل لهذه الأزمة الإبستيمولوجية فيخلق صورة وهمية لشيء اسمه الكمال.
أ لم يآتكم نذير آرثر كلارك أن الدين هو أخبث الفيروسات التي تصيب العقل و تتخلص منه بأسرع ما يمكن.
يا أيها الذين في آذانهم وقر، و على أبصارهم غشاوة، قد جاءكم من الإلحاد نذير من أنفسكم؛ شيخ سورية و حجتها علي ياسين متعتكم العلمانية من فضله؛ يتلو عليكم أن للدين كما للعملة وجهان وجه سلبي هو وجه الظالمين (الطبقة البورجوازية و الحكام و المتآمرون معهم بالعدل والإحسان) ؛ و وجه إيجابي هو وجه المظلومين الذي يعبر عنه السيد المسيح و النبي محمد و ماني و بوذا و أبو ذر الغفاري (وصل أبو ذر الغفاري إلى عقيدة التوحيد؛ فعبد الله و صلى له ثلاث سنوات قبل ظهور الإسلام ؛ أما زيد بن عمرو بن نفيل فقد نهى عن عبادة الأوثان، و كان يتأمل معتكفا بغار حراء شهرا كل عام؛ هو شهر رمضان.أما وأما و أما...)و في نقذه لفلسفة الحق يقصم الإمام ظهر البعير فيجعل الدين خلاصا موهوما صادرا عن وعي مقلوب لعالم مقلوب.
و يسألونك عن الإلحاد ؛ أكفر هو ؟ قل الكفر أدنى من الإلحاد. إنما يتضمن الكفر فكرة الخالق و يأبى الكافر الإفصاح عن إقرارها و الإيمان بها ، وطالما يكون موقفه هذا موقفا سياسيا أو شخصيا أكثر منه عقديا أو فكريا..أما الإلحاد فيجعل من الخالق فرضية قابلة للصحة و الخطأ ، و فكرة ثانوية غير ضرورية و لا موضوعية.. فهذا جورج سميث يصف الملحد بأنه شخص يعتبر فكرة الله فكرة غير منطقية و غير موضوعية، و يفرق بينه و بين رجل الشارع البسيط الذي ينكر فكرة الإله لأسباب شخصية أو نفسية أو اجتماعية أو سياسية . فالملحد الحقيقي هو الذي غرضه الرئيسي الموضوعية و البحث العلمي ؛ و ليس التشكيك أو مهاجمة أو إظهار عدم الاحترام للدين.
قل إن الذي أنشأ الإلحاد هو قصور التحليل المنطقي و البحث العلمي عن الإيمان بفكرة الإله الخالق الأعظم الذي يتكلم للبشر بلسانهم و يفكر بآمالهم، و يسارع في هواهم ،و يرسل منهم من ينوب عنه في التبشير بنعيم مثل نعمائهم، و ينذرهم من عذابات مثل جحيمهم..ناهيك..و..ناهيك . و ذلك لانعدام الأدلة و البراهين العقلية؛ و لعدم وجود أي إشارة لخالق هذا الخلق؛ و لعدم وجود أي غرض منطقي لهذا الخالق لخلق هذه البشرية أصلا و من الأساس . و في هذا المضمار يتحفنا سماحة الشيخ فريديريك نيتشه بقوله: الدين فكرة عبثية و جريمة ضد الحياة إذ أنه من غير المعقول أن يعطيك الخالق مجموعة من الغرائز و التطلعات و في نفس الوقت يصدر تعاليم بحرمانك منها في الحياة ليعطيك إياها مرة أخرى..
و قل لكل أخرس قاصر التفكير أن كروية الأرض و دورانها حول نفسها وحول الشمس، و اكتشاف نظرية التطور من قبل داروين، و استكشاف القمر و الفضاء ، ونظرية الانفجار العظيم..آيات أولي الألباب و مخصبات جعلت الفكر الإلحادي البسيط،، و المتواضع للعقل، ينمو و يزدهر و يتطور على حساب أفول النجم الغربي للإيمان الغيبي، و القضاء على سرطان التدين المرضي.
فعن إمامنا و حجتنا ماركس، رضيت العلمانية عنه، أن كل تقدم تحققه العلوم يزيل من على وجه الله قناعا من الأقنعة التي يعكسها عليه جهل و عجز الإنسان. فإذا كانت العلوم تجعل من الإله فرضية غير ضرورية لتفسير الظواهر فإنها تكشف عن وجهه الحقيقي..و يستطرد الإمام ؛ و كأني بهذه القولة ستتفتح لها بعض الأسارير و ستتهلل لها بعض الوجوه و ستكبر لها بعض الحناجر عن جهل و عدم روية.فالإمام يستطرد إذا كان الإنسان يستطيع التنبؤ بالأعاصير و الكسوف و الخسوف فهذا دليل على أن الله خلق الكون و أعطاه من الاستقلالية ما يجعله في غنى عن التدخل في سلسلة الأسباب الثانوية. هذه القولة لا تنم عن توبة ماركس أو ‘قراره بربوبية الإله بقدر ما تنم عن أن الرجل لا ديني أكثر منه ملحد. و العيب هنا ليس عيبه بقدر ما هو عيب المصنفين عن حقد و عن حسد.على أن لنا في اللادينية قول سنأتي عليه في حينه إن شاء مقص الرقابة.و ما ذلك عليه بعزيز.
و حتى يكون ختامنا مسك ننهي قولنا بالشاعر الفرنسي فريديريك مسترال
أمام سيادة الإنسان
يتراجع الإله
خطوة ؛ خطوة
أبــــو قــــــثم

الأربعاء، 24 سبتمبر 2008



أي عائشتاه!


عائشة التي تمردت على عثمان بن عفان ،بل وذهبت حد الإفتاء بقتله. عائشة التي أوقدت فتيل قتل عثمان و غادرت المدينة حاجة بيت الله حيث سيصلها مقتل الخليفة على يد جماعة من بينهم محمد بن أبي بكر. عائشة هذه هل سيغفر لها بنو أمية مقتل خليفتهم ،غفران علي لها إثر فتنة الجمل..؟ ماذا فعل معاوية بن أبي سفيان بمحمد بن أبي بكر لما أرسله إليه عمرو بن العاص..؟ هل غفر له..؟ لقد وضعه في جوف حمار و شواهما على النار... هل معاوية هذا و سلالته سيغفرون لمن أفتى بقتل عثمان..؟ و ما معنى الهالة القدسية التي كانوا يضفونها على عائشة.؟ ألم يكن الأجدر و الحالة هذه توقير المرأة و إبعادها عن الأنظار على الأقل..؟ هذا لو افترضنا جدلا أنهم يحبون النبي و يوقرونه في أمهات المؤمنين.لكن هيهات، هيهات، فأبو سفيان وسلالته هم أكبر من سعى السعي كله في القضاء على الدعوة المحمدية. و رغم أنه كان من كتّاب رسول الله، فإن ذلك لم يشفع لمعاوية عن العداء الذي يسري في عروقه البدوية، للهاشميين و لكل ما له صلة بهم.

لقد دشن الأمويون التدوين لما يسمى بالتراث الإسلامي و تجارة الحديث. و بدؤوا بالاختلاق التشويهي لكل رموز الإسلام العظيمة . فصارت الأحاديث تصور مؤسس أول دولة عربية في التاريخ رجلا لا هم له إلا النساء و السواك.و تصور الذي جاء لإتمام مكارم الأخلاق زوجا يحرض زوجاته على بعضهن بالسباب و الشتائم. و تصور النبي الذي لا ينطق عن الهوى رجلا يمكن للشيطان أن يلقي على لسانه بآياته. و تجعل من الذي خصه الله بعصمته كائنا يستطيع حتى اليهود أن يسحروه. فكيف بهؤلاء سيرحمون عائشة .؟ بل كيف بهم يذهبون حد تقديسها.؟ أ تعظيما لها .؟ أم اتخذوها المعول الذي ينتقمون به من محمد و هاشم بكل حقدهم القبلي و عنفه.لقد جعلوها الشماعة التي يعلقون عليها كل ما يفترونه على محمد و رسالته .و إن في تاريخ بني أمية و بني مروان ما يغني عن التوضيح. إن لإضفاء هالة القداسة على أم المؤمنين أكثر من غاية.فهو أولا يلعب دور إعماء البصيرة عن إعمال العقل فيما ينسبه الأمويون لعائشة من أحاديث مختلقة؛ صححها البخاري و مسلم لغاية في نفس يعقوب، فأصبحت من اللوح المحفوظ..ثانيا استغلال عائشة في معاداة أهل البيت حيث كان لها السبق في محاربة علي وعداء أهله و بنيه.ثالثا النيل من شرف الرسول و بني هاشم على حساب أحقية بني أمية بأمر المسلمين.هذا مع العلم أن القرآن نفسه لم يسلم من تدخلهم على يد مجرمهم الحجاج بن يوسف الثقفي.

هذه بعض الآراء التي إلى جانب ما أوردت سابقا في موضوع عمر عائشة حين زواجها من الرسول؛ من شأنها أن تلقي بعض الضوء على ما ألصق بفقيهة الإسلام التي كان ذنبها أنها تدخلت في السياسة فلقيت ما لا يرضيها . عائشة تنتظر منا تبرئتها من كل ما وصمه بها بنو أمية. و تنتظر منا إنصافها و خاصة أنها من قال فيها النبي خذوا نصف دينكم من هذه الحميراء.

أما عن المحاكمة فأعيد ما قلت أنها غير جديرة بالمحكمة المغربية الديمقراطية...التي لا يجب أن يحارب لديها الرأي..

أما عن الفتوى فإنها أول تحد لإمارة المؤمنين التي تشرف على أمور الدين في المغرب . و أول تمرد داخلي على دار الإفتاء التي هي المجلس العلمي و دار الحديث الحسنية. و أول إعلان لظهور ما نسميه حرية الإفتاء أو الإفتاء الحر في المغرب.إن فتوى الشيخ المغراوي هذه هينة؛ أي نعم؛ و لكن هذا إذا ما قيست بما سيتبعها من فتاوى لا داعي لذكرها. فما هي في الحقيقة إلا مقدمة ساقها الشيخ ليجس بها رد فعل النظام. لكن السيل جاءه من حيث لم يحتسب.

فلتحاكم الوهابية في المغرب.. و لتكن مثلا لكل المجتمعات الحرة التي تشكو من داء الإرهاب الوهابي الأسود... و لنفتح أعيننا على التراث..و لندع العقل يعمل نواميسه فيه ..فلا نأسلم العقل و نعربّه ، بل نعقلن الإسلام و نطور العروبة.

أبــو قـــثم


 

 

قراءة في نفس الحقبة

 

أعلنت الدولة العباسية عن نفسها على لسان مؤسسها السفاح يوم مبايعته بقوله: إن الله ردّ علينا حقنا و ختم بنا كما افتتح بنا ، فاستعدوا فأنا السفاح المبيح و الثائر المبير...و ليبين أنه أجدر الناس بحمل اسم السفاح فقد استهل حكمه بقرارين يغنيان عن التعليق ،  أظن أنه ليس لهما سابقة في التاريخ كله، كما لا أظن أن أحدا قد بز ّالسفاح فيما أتاه أو فاقه في ما فعل.

أما قراره الأول فكان أن أمر بإخراج جثث خلفاء بني أمية من قبورهم و جلدهم و صلبهم و حرق الجثث و نثر رمادها في الريح.يقول ابن الأثير في كتابه الكامل في التاريخ :( فنبش قبر معاوية بن أبي سفيان فلم يجدوا فيه إلا خيطا مثل الهباء ، و نبش قبر يزيد بن معاوية بن أبي سفيان فوجدوا فيه حطاما كأنه الرماد، و نبش قبر عبد الملك بن مروان فوجدوا جمجمته ، و كان لا يوجد في القبر إلا العضو بعد العضو غير هشام بن عبد الملك بن مروان فإنه وجد صحيحا لم يبل منه إلا أرنبة أنفه، فضربه بالسياط و صلبه و حرقه و ذراه في الريح. و تتبع بني أمية من أولاد الخلفاء فأخذهم فلم يفلت منهم إلا رضيع أو من هرب إلى الأندلس...). و يروي ابن مسعود القصة بتفصيل أكثر في مروج الذهب عن عمرو بن هاني أحد نباشي قبور بني أمية

 و الطريف أن بعض المسلمين رأى في ذلك معجزة إلهية و انتقاما ربانيا من هشام  الذي أخرجت جثته كاملة و مثّل بها شر تمثيل ، إذ خرج عليه زيد بن علي بن الحسين، و قتل في المعركة فدفنه رفاقه في ساقية ماء ، و جعلوا على قبره التراب و الحشيش لإخفائه . فاستدل على قبره قائد جيشه، فاستخرجه و بعث برأسه إلى هشام، فكتب إليه هشام أن أصلبه عريانا فصلبه يوسف كذلك، و بنى تحت خشبته عمودا. ثم كتب هشام إلى يوسف يأمره بإحراقه و ذروه في الرياح) مروج الذهب المسعودي ج3 .ص219 ...

إذا كان السفاح قد وصف نفسه بالمبيح فإن رباح بن عثمان والي الخليفة المنصور على المدينة  قد وصف نفسه على منبر الرسول بما هو أنكى و أمرّ ،حيث قال : (أنا الأفعى بن الأفعى ) اليعقوبي ج2 ص251 .

كما يشتهر السفاح بواقعتين شهيرتين: الأولى أنه أعطى ابن هبيرة قائد جيوش مروان بن محمد آخر خلفاء الأمويين كتابا يحمل إمضاءه و يتعهد له بالأمان. تم قتله بعد أيام من استسلامه.

 و الثانية حين قتل وزيره أبا سلمة الخلال أحد مؤسسي الدولة العباسية في الكـوفة، وتعمد أن يكون ذلك على يد أبي مسلم الخراساني المؤسس الأول لدولة بني العباس في خراسان .حيث أن التاريخ يعترف  لرجلين بالفضل كله في قيام دولة العباسيين هما أبو مسلم الخراساني و عبد الله بن علي عم السفاح و قائد جيوشه في موقعة الزاب التي انتصر فيها على الأمويين نصرا نهائيا.

غير أن أبا جعفر المنصور تكلف بإبادتهما إذ سلط الثاني على  عبد الله بن علي ثم تولى هو بنفسه أمر قتل أبي مسلم الذي لم يشفع له صياحه: استبقني لعدوك يا أمير المؤمنين. فرد عليه : و أي عدو لي أعدى منك .؟ فدخل عيسى بن موسى فوجد أبا مسلم قتيلا . فقال :قتلته ؟قال : نعم . قال : إنا لله و إنا إليه راجعون، بعد بلائه و أمانته ؟.فقال المنصور : خلع الله قلبك! و الله ليس لك على الأرض عدو أعدى منه. و هل كان لكم ملك في حياته..؟

هذا هو حكم بني العباس و هكذا بُني على الغدر والخيانة . يقال أن المنصور هو الذي سمى عبد الرحمن الداخل بصقر قريش . فرغم هزم عبد الرحمن لجيوشه في إشبيلية  ، إلا أن المنصور طالما حاول استمالته بالهدايا، و التودد إليه بالإعجاب و الإطراء. الشيء الذي لم ينفعه ، فبادر إلى التحالف ضده مع شارلمان ثم مع ببين ملكي الفرنجة. فشل التحالف في هزم عبد الرحمن، و نجح في إقرار قاعدة سياسية هي القاعدة المنصورية:  افعل أي شيء...أسلك أي سبيل... المهم أن تصل إلى غايتك... وتنتصر على عدوك  و خلال ذلك كله إنس الدين، و تغافل عن أحكام القرآن. و تجاهل السنة  و ابتعد بقدر ما تستطيع عن سيرة الراشدين. و تذكر فقط أنك( سلطان الله في أرضه ) كما وصف المنصور نفسه في خطبة شهيرة له بالمدينة.و (ظل الله الممدود بينه و بين خلقه) حسب التعبير الأدبي الشائع عند وصف الخلفاء في العصر العباسي الأول.و استند في حكمك إلى حق بني العباس في الخلافة و ليس إلى حق الرعية في الاختيار.

على أساس هذه القاعدة عذب المنصور الإمام أبا حنيفة النعمان و حبسه و جلده و دس له السم لرفضه ولاية القضاء. و تحت نفس اليافطة جلد الإمام مالكا و هو عاري الجسد  غير مستور العورة تشهيرا به لأنه ذكر حديثا عن الرسول لم يعجبه.

 و ننهي حديث الخليفة المنصور بابن المقفع الذي أرسل للمنصور كتابا صغير الحجم عظيم القيمة أسماه ( رسالة الصحابة ) ينصح فيه الخليفة بحسن اختيار معاونيه، و حسن سياسة الرعية. و كان في نصحه رفيقا كل الرفق رقيقا غاية الرقة. ولعله كان ينتظر تقديرا يليق بجهده.أو لعله لم يتصور أن مجرد إسداء النصح للمنصور جريمة، و أن غاية الأديب في رأي المنصور أن يمدح، و منتهى دور المفكر أن يؤيد. و أن عقاب من يتجاوز دوره كابن المقفع أن يفعل به ما فعل بابن المقفع الذي قطعت أطرافه قطعة ، قطعة  و شويت على النار أمام عينيه و أطعم إياها مجبرا قطعة ، قطعة حتى أكرمه الله بالموت.

هذا هو المنصور الذي دخل التاريخ من باب الجبروت، و تركه من باب رجال الدولة العظماء..لقد جار بفتاوى البعض من الفقهاء و خوف بعض و صمت من بعض آخر.و قسا بهدف بناء هيبة الدولة و أركان الحكم بمقاييس عصره. و أسال الدماء أودية و أنهارا و لكنه بنى بغداد و الرصافة، و حمى الثغور، و أعاد التماسك إلى الدولة الإسلامية و حكمته البليغة هي

إذا مد عدوك يده إليك فاقطعها، إن أمكنك و إلا فقبلها

                                                                     أبـــو قــــثم  

 

السبت، 20 سبتمبر 2008

مداخلات


هذه أمــانة

abou9othoum


و أنا Hهم الرد على حضرة الشيخ العالم تذكرت إيميلا وصلني من بلاد الرمال أرى أنه يحفل بالعديد من الإجابات على اهم تساؤلات و قذف سيدنا الشيخ, و حفظا للأمانة الفكرية فإني أرفعه لهذا المقام المحترم و للقارئ النزيه و لكل المسلمين الجدد هذا طبعا مع كل آيات التضامن مع الأخ الراجي في محنته وإليكم الإيميل :
ماذا لا يتبنى المسلمون طرح من قبيل الطرح التالي والذي انقله لكم عن الأستاذ جمال البنا بعنوان
"
صحفي شــاب يصحح للأئمة الأعلام خطأ ألف عام"
ونصه
أريد من نشر هذا المقال تقديم مثال لما يمكن أن يصل إليه صحفي شاب لم يدخل الأزهر، أو يضع)
على رأسه عمامة أو يدعي أنه من أهل الذكر.. إلخ، إنه صحفي كبقية الصحفيين، ولكن هذا لم يمنعه من أن يعنى بقضية حاكت في نفسه، كما حاكت في نفوس آخرين فقبلوها صاغرين، ولكنه وطن نفسه على أن يدرسها ولم يثنه أنها مثبتة في البخاري وأن أعلام الأمة تقبلوها لأكثر من ألف عام، تلك هي قضية أن الرسول تزوج عائشة في سن السادسة وبنى بها (أي دخل بها) في سن التاسعة بناءً على ما جاء في البخاري (باب تزويج النبي عائشة وقدومها المدينة وبنائه بها 3894): حدثني فروة بن أبي المغراء حدثنا علي بن مسهر عن هشام عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت: "تزوجني النبي صلي الله عليه وسلم وأنا بنت ست سنين، فقدمنا المدينة.. فأسلمتني إليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين".
وجد الباحث في نفسه حمية للدفاع عن رسول الله (ص) لعلها لم توجد في غيره. أعد نفسه لمقارعة تلك القضية، ولم يقنع بأن يفندها بمنطق الأرقام ومراجعة التواريخ، ولكنه أيضًا نقد سند الروايات التي روي بها أشهر الأحاديث الذي جاء في البخاري ومسلم، وأثبت في الحالتين ذكاءً، وأصاب نجاحًا. 
من ناحية التواريخ، عاد الصحفي الشاب إلى كتب السيرة (الكامل ــ تاريخ دمشق ــ سير أعلام النبلاء ــ تاريخ الطبري ــ تاريخ بغداد ــ وفيات الأعيات)، فوجد أن البعثة النبوية استمرت 13 عامًا في مكة و 10 أعوام بالمدينة، وكانت بدء البعثة بالتاريخ الميلادي عام 610، وكانت الهجرة للمدينة عام 623م أي بعد 13 عامًا في مكة، وكانت وفاة النبي عام 633م والمفروض بهذا الخط المتفق عليه أن الرسول (ص) تزوج (عائشة) قبل الهجرة للمدينة بثلاثة أعوام، أي في عام 620م، وهو ما يوافق العام العاشر من بدء الوحي، وكانت تبلغ من العمر 6 سنوات، ودخل بها في نهاية العام الأول للهجرة أي في نهاية عام 623م، وكانت تبلغ 9 سنوات، وذلك ما يعني حسب التقويم الميلادي، أنها ولدت عام 614م، أي في السنة الرابعة من بدء الوحي حسب رواية البخاري، وهذا وهم كبير. 
ونقد الرواية تاريخيا بحساب عمر السيدة (عائشة) بالنسبة لعمر أختها (أسماء بنت أبي بكر ــ ذات النطاقين): تقول كل المصادر التاريخية السابق ذكرها إن (أسماء) كانت تكبر (عائشة) بـ 10 سنوات، كما تروي ذات المصادر بلا اختلاف واحد بينها أن (أسماء) ولدت قبل الهجرة للمدينة بـ 27 عامًا ما يعني أن عمرها مع بدء البعثة النبوية عام 610م كان 14 سنة وذلك بإنقاص من عمرها قبل الهجرة 13 سنة وهي سنوات الدعوة النبوية في مكة، لأن (27 ــ 13 = 14 سنة).
وكما ذكرت جميع المصادر بلا اختلاف أنها أكبر من (عائشة) بـ 10 سنوات، إذن يتأكد بذلك أن سن (عائشة) كان 4 سنوات مع بدء البعثة النبوية في مكة، أي أنها ولدت قبل بدء الوحي بـ 4 سنوات كاملات، وذلك عام 606م، ومؤدى ذلك بحسبة بسيطة أن الرسول عندما نكحها في مكة في العام العاشر من بدء البعثة النبوية كان عمرها 14 سنة، لأن (4 + 10 = 14 سنة) أو بمعنى آخر أن (عائشة) ولدت عام (606م) وتزوجت النبي سنة (620م) وهي في عمر (14) سنة، وأنه كما ذكر بني بها ـ دخل بها ـ بعد (3) سنوات وبضعة أشهر، أي في نهاية السنة الأولى من الهجرة وبداية الثانية عام (624م) فيصبح عمرها آنذاك (14 + 3 + 1 = 18 سنة كاملة) وهي السن الحقيقية التي تزوج فيها النبي الكريم (عائشة).
حساب عمر (عائشة) بالنسبة لوفاة أختها (أسماء ـ ذات النطاقين): تؤكد المصادر التاريخية السابقة بلا خلاف بينها أن (أسماء) توفيت بعد حادثة شهيرة مؤرخة ومثبتة، وهي مقتل ابنها (عبدالله بن الزبير) على يد (الحجاج) الطاغية الشهير، وذلك عام (73 هـ)، وكانت تبلغ من العمر (100) سنة كاملة فلو قمنا بعملية طرح لعمر (أسماء) من عام وفاتها (73هـ) وهي تبلغ (100) سنة كاملة فيكون (100 ــ 73 = 27 سنة) وهو عمرها وقت الهجرة النبوية، وذلك ما يتطابق كليا مع عمرها المذكور في المصادر التاريخية فإذا طرحنا من عمرها (10) سنوات، وهي السنوات التي تكبر فيها أختها (عائشة) يصبح عمر (عائشة) (27 ــ 10 ــ 17 سنة) وهو عمر (عائشة) حين الهجرة ولو بني بها ـ دخل بها ـ النبي في العام الأول يكون عمرها آنذاك (17 + 1 = 18 سنة)، وهو ما يؤكد الحساب الصحيح لعمر السيدة (عائشة) عند الزواج من النبي. 
وما يعضد ذلك أيضًا أن (الطبري) يجزم بيقين في كتابه (تاريخ الأمم) أن كل أولاد (أبي بكر) قد ولدوا في الجاهلية، وذلك ما يتفق مع الخط الزمني الصحيح ويكشف ضعف رواية البخاري، لأن (عائشة) بالفعل قد ولدت في العام الرابع قبل بدء البعثة النبوية. 
حساب عمر (عائشة) مقارنة (بفاطمة الزهراء) بنت النبي: يذكر (ابن حجر) في (الإصابة) أن (فاطمة) ولدت عام بناء الكعبة والنبي ابن (35) سنة، وأنها أسن ــ أكبر ــ من عائشة بـ (5) سنوات، وعلى هذه الرواية التي أوردها (ابن حجر) مع أنها رواية ليست قوية، ولكن على فرض قوتها نجد أن (ابنحجر) وهو شارح (البخاري) يكذب رواية (البخاري) ضمنيا، لأنه إن كانت (فاطمة) ولدت والنبي في عمر (35) سنة فهذا يعني أن (عائشة) ولدت والنبي يبلغ (40) سنة وهو بدء نزول الوحي عليه، ما يعني أن عمر (عائشة) عند الهجرة كان يساوي عدد سنوات الدعوة الإسلامية في مكة وهي (13) سنة وليس (9) سنوات وقد أوردت هذه الرواية فقط لبيان الاضطراب الشديد في رواية البخاري .
نقد الرواية من كتب الحديث والسيرة: ذكر (ابن كثير) في (البداية والنهاية) عن الذين سبقوا بإسلامهم "ومن النساء.. أسماء بنت أبي بكر وعائشة وهي صغيرة فكان إسلام هؤلاء في ثلاث سنين ورسول الله (صلى الله عليه وسلم) يدعو في خفية، ثم أمر الله عز وجل رسوله بإظهار الدعوة"، وبالطبع هذه الرواية تدل على أن (عائشة) قد أسلمت قبل أن يعلن الرسول الدعوة في عام (4) من بدء البعثة النبوية بما يوازي عام (614م)، ومعنى ذلك أنها آمنت على الأقل في عام (3) أي عام (613م) فلو أن (عائشة) على حسب رواية (البخاري) ولدت في عام (4) من بدء الوحي معنى ذلك أنها لم تكن على ظهر الأرض عند جهر النبي بالدعوة في عام (4) من بدء الدعوة أو أنها كانت رضيعة، وهذا ما يناقض كل الأدلة الواردة، ولكن الحساب السليم لعمرها يؤكد أنها ولدت في عام (4) قبل بدء الوحي أي عام (606م) ما يستتبع أن عمرها عند الجهر بالدعوة عام (614م) يساوي (8) سنوات، وهو ما يتفق مع الخط الزمني الصحيح للأحداث وينقض رواية البخاري.
أخرج البخاري نفسه (باب ـ جوار أبي بكر في عهد النبي) أن (عائشة) قالت: لم أعقل أبوي قط إلا وهما يدينان الدين، ولم يمر علينا يوم إلا يأتينا فيه رسول الله طرفي النهار بكرة وعشية، فلما ابتلي المسلمون خرج أبوبكر مهاجرًا قبل الحبشة)، ولا أدري كيف أخرج البخاري هذا فـ (عائشة) تقول إنها لم تعقل أبويها إلا وهما يدينان الدين وذلك قبل هجرة الحبشة كما ذكرت، وتقول إن النبي كان يأتي بيتهم كل يوم وهو ما يبين أنها كانت عاقلة لهذه الزيارات.
والمؤكد أن هجرة الحبشة إجماعًا بين كتب التاريخ كانت في عام (5) من بدء البعثة النبوية ما يوازي عام (615م)، فلو صدقنا رواية البخاري أن عائشة ولدت عام (4) من بدء الدعوة عام (614م) فهذا يعني أنها كانت رضيعة عند هجرة الحبشة، فكيف يتفق ذلك مع جملة (لم أعقل أبوي) وكلمة أعقل لا تحتاج توضيحًا، ولكن بالحساب الزمني الصحيح تكون (عائشة) في هذا الوقت تبلغ (4 قبل بدء الدعوة + 5 قبل هجرة الحبشة = 9 سنوات) وهو العمر الحقيقي لها آنذاك. 
ولم يقنع المؤلف بهذه الحساب المقارن، بل إنه أجري أيضًا حساب عمر (عائشة) مقارنة بفاطمة الزهراء، مما لا يتسع له مجال المقال، ثم ختم الباحث بحثه بنقد السند فلاحظ أن الحديث الذي ذكر فيه سن (عائشة) جاء من خمسة طرق كلها تعود إلى هشام بن عروة، وأن هشام قال فيه ابن حجر في (هدي الساري) و(التهذيب): "قال عبدالرحمن بن يوسف بن خراش وكان مالك لا يرضاه، بلغني أن مالكاً نقم عليه حديثه لأهل العراق، قدم ـ جاء ـ الكوفة ثلاث مرات ـ مرة ـ كان يقول: حدثني أبي، قال سمعت عائشة وقدم ـ جاء ـ الثانية فكان يقول: أخبرني أبي عن عائشة، وقدم الثالثة فكان يقول: أبي عن عائشة".
والمعني ببساطة أن (هشام بن عروة) كان صدوقاً في المدينة المنورة، ثم لما ذهب للعراق بدأ حفظه للحديث يسوء وبدأ (يدلس) أي ينسب الحديث لغير راويه، ثم بدأ يقول (عن) أبي، بدلاً من (سمعت أو حدثني)، وفي علم الحديث كلمة (سمعت) أو (حدثني) أقوي من قول الراوي (عن فلان)، والحديث في البخاري هكذا يقول فيه هشام عن (أبي وليس (سمعت أو حدثني)، وهو ما يؤيد الشك في سند الحديث، ثم النقطة الأهم وهي أن الإمام (مالك) قال: إن حديث (هشام) بالعراق لا يقبل، فإذا طبقنا هذا علي الحديث الذي أخرجه البخاري لوجدنا أنه محقق، فالحديث لم يروه راو واحد من المدينة، بل كلهم عراقيون مما يقطع أن (هشام بن عروة) قد رواه بالعراق بعد أن ساء حفظه، ولا يعقل أن يمكث (هشام) بالمدينة عمرًا طويلاً ولا يذكر حديثاً مثل هذا ولو مرة واحدة، لهذا فإننا لا نجد أي ذكر لعمر السيدة (عائشة) عند زواجها بالنبي في كتاب (الموطأ) للإمام مالك وهو الذي رأي وسمع (هشام بن عروة) مباشرة بالمدينة، فكفي بهاتين العلتين للشك في سند الرواية السابقة انتهى.
أختم المقال بما قدمته به، أن هذا مثال لما يمكن أن يصل إليه باحث لم يتخرج في الأزهر ـ ربما بفضل عدم تخرجه في الأزهر ـ من تفنيد لقضية تقبلتها الأمة بالإجماع (كما يقولون)، وفاتت على الأئمة الأعلام، ولماذا لم يلحظ رئيس قسم الحديث بالأزهر هذا بدلاً من أن يتحفنا بفتوى إرضاع الكبير؟
نقلا عن صحيفة "المصري اليوم
أبـــــو قـــــثم

بارك الله فيك أخي abou9othoum

زكريا

أشكرك أخي على ادراجك لهذا المقال الحجاجي الرائع-المقال المنقول عن جريدة المصري - . نحن في حاجة ماسة إلى فقهاء مجتهدين . يبدو لي أن الأخ الذي استدل بعدد من البراهين على ضعف الحديث موضوع النقاش قد اعتمد منهجا استدلالبا زاوج فيه بين التاريخ و علم الحدبث ، و قد نجح على ما يبدو في مهمته.

Thank you abou9othoum

SAMI

thank you very much abou9othoum

رد على الجاهل abou9othom

كلمة حق

اتق اله يا جاهل
اتعتقد ايه الجاهل ان الناس اجمعين على مدار 14 قرنا بعلماؤهم و جهلاؤهم امثالك ليس فيهم من يحسن الحساب 1+1=2 ههههههههه
هدا كدب و تضليل الجهال امثالالاخ خالداللدي سخن عليه راسو و قال.""" ِّاّن الامر فيه إن كما نقول بالمغربية و هذا لا يجوز علي النبي ، فعائشة عندما قالت ان السول تزوجها و هي في التاسعة قد تكون ارادت التاسعة عشر او الذي روى سمع التاسعة او الذين افتووا لحكامهم و جدوا ثغرة ما بين التاسعة و التاسعة عشر نظرا لصغر السبايا المحمولات من الدول المفتوحة ،ان الرسول يقول عنه القرآن أنه يتميز بخلق عظيم وهل صاحب الخلق العظيم يتمتع بصبية ويحرمها من ابسط الاشياء من اللعب و من الدراسة و من التلذذ ب براءة سنها ، علينا ان نغربل التاريخ من هذه المصاءب ومن هذا الكذب و الا كلما قدمنا فتوى تكون خاطئة لا نها بنيت على خطأ ، والله احيانا استحي من نفسي كمسلم ..."""
اولا يا خالد ان صحيح البخاري هو اصح الكتب بعد كتاب الله . والبخاري رحمه الله افنى عمره لاجل هدا الكتاب و بالدارجة مشي غي لي ما بان ايه ما يدير يبدا يخربق و يقول بلي روى الحديث تلف اولا نسا .كيبان لي عمرك مسمعتي بعلم مصطلح الحديث لهدا انصحكم بالبحث و طلب العلم و متبقاوش غي الريح اللي جا يدديكم.
شيء اخر اسي اي باغي يغربل لينا التاريخ هههههه هاد الطعن في صحيح البخاري هو حملة منضمة من طرف الصلييبين و اعداء الاسلام و نتا تيتسويت مشيتي معاههم في الخط. ايوا غدا مين يقولوا لك راه حتتا الآية الكريمة{وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ } مكايناش فالقران قوليهم عندكم الحق.........
صراحة مين قريت الرد ديالك و ديالك قلت سبحان الله هدي غي فتنة صغغييييرة و شووف شحال دات خللي عليك الا خرج المسيح الدجال اله يسترنا و خلاص. 
نصيحة يا مسامين تعلموا دينكم و قراو و راه هدا مشي مستوى 
لا حول و لا قوة الا بالله.

لى abou9othoum

mohe

الرد على من طعن في سن زواج عائشة
د. محمد عمارة
عوَّدنا الكاتبُ (جمال البنا) على كل غريب ومبتدع، وكان آخر هذه المبتدعات ما أعلنه في جريدة "المصري اليوم"
بتاريخ 13/8/2008 من ظهور صحفي شاب يصحح للأمة خطأً منذ أكثر من ألف وأربعمائة عام، وجعل البنا يمدح ويبجل ذلك الصحفي الذي استطاع أن يكشف خطأ عَمِي على الأعلام طوال هذه القرون، فيا حظ أمه بهذا الجهبذ الذي دقق وفتش وقارع، ونقد سند الرواية التي تتحدث عن سن السيدة عائشة وقت زواجها من النبي، والتي غفلت عنها الأمة طوال 1000 عام، والفضل الأول كما يرى البنا يرجع إلى أنه لم يدرس في الأزهر وإلا لما كان يستطيع هذا العمل العظيم، وسوف يذهب هذا الرد وساوس الشيطان من رأسيهما إن شاء الله تعالى، إن أرادا الحق، وإن أبوا إلا المكابرة والعناد فكما قال ربنا: **قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ} [آل عمران: 119].
يظهر في هذا البحث الكذب والاختلاق والجهل؛ وذلك من عدة أوجه:
أولاً:
كلمة أريد بها باطل، يقول البنا:
"
وجد الباحث في نفسه حمية للدفاع عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسَلَّم- لعلها لم توجد في غيره"، وهذا محض كذب وافتراء، وفعله ليس دفاعًا عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسَلَّم- ولا حمية له، بل هذه محاولة من محاولات القضاء على سنة رسول الله -صلَّى الله عليه وسَلَّم- من خلال التشكيك في الأحاديث الواردة، وبث الريبة في نفوس العامة نحو الأئمة الأعلام، وإن كان البنا صادقًا فأين هؤلاء من ذبهم عن الدين، ورد افتراءات المستشرقين والعلمانيين، أين جهدهم في صد عدوان الكفر، أين هم من الدعوة لدين الله، لا شيء من هذا مطلقًا؛ إلا مقالات سيئة، وفتاوى ماجنة كتلك التي تجيز تقبيل الشباب للفتيات، وشرب الدخان في نهار رمضان وغير ذلك من الفتاوى القبيحة المنكرة.
ثانيًا:
كذب وتدليس على الخلق؛ إذ قال:
"
وكما ذكرت جميع المصادر بلا اختلاف أنها -يعني أسماء- أكبر من عائشة بـ10 سنوات"، وهذا غير صحيح فليس هذا بالاتفاق وإنما هي رواية ذكرت، وسوف أبين الصحيح لجلاء الغيوم عن مرضى القلوب.
ذكر الباحث نقلا من كتب (الكامل، وسير أعلام النبلاء، وتاريخ الطبري، ووفيات الأعيان، والبداية والنهاية، وتاريخ بغاد، وتاريخ دمشق) ما يؤكد أن عائشة قد ولدت قبل البعثة، بانيًا وهمه هذا على ما روي من فارق السن بينها وبين أختها أسماء وهو عشر سنوات، وهذا يضعف - في زعم الصحفي - حديث البخاري الذي يثبت فيه أن النبي -صلَّى الله عليه وسَلَّم- تزوج عائشة وهي بنت ست ودخل عليها وهي بنت تسع سنين.
وقد رجعت إلى تلك المصادر التي اعتمد عليها الصحفي وعلى غيرها من أمهات الكتب فلم أجد ما زعمه إلا روايات لا تشهد له بشيء؛ ففي كتاب معرفة الصحابة لأبي نعيم (6/ 3208)، والبداية والنهاية (3/ 131)، وسير أعلام النبلاء (3/ 427)، وأسد الغابة (7/ 7، 186، 216)، وتاريخ الإسلام (3/ 604، 698)، والسمط الثمين في مناقب أمهات المؤمنين لمحب الدين الطبري (صـ 36)، أضف إلى ذلك ما ذكره ابن هشام في السيرة وهو أسبق من هؤلاء جميعًا في عدم تمييز عائشة البكاء من الفرح قبل الهجرة لصغر سنها.
جاء في سير أعلام النبلاء أيضًا (3/ 522) وكذا تاريخ الإسلام: "وكانت -أي أسماء- أسن من عائشة ببضع عشرة سنة". وإن كنا لا ننفي الرواية الواردة بأن الفارق بينهما عشر سنين فقط، إلا أنها لا تصح.
فإذا كانت كتب التاريخ تؤكد أن وفاة أسماء كان سنة 73 هـ وتوفيت عن عمر 100 سنة، وأن أسماء هاجرت وعمرها 27 سنة وهذا يعني أنها حينما أسلمت كان عمرها 14 سنة بطرح مدة الدعوة المكية 13 من مجموع السن 27-13 = 14، والثابت أنها كانت أكبر من عائشة ببضع عشرة سنة على الراجح كما ذكر ذلك الذهبي وغيره، والبضع من 3 إلى 9، فلو اعتبرنا ما بين أسماء وعائشة، لوجدنا أن البضع عشرة سنة هو ما بين 13 إلى 19 سنة، وعليه فتكون عائشة قد ولدت في السنة الخامسة من البعثة، أي في الإسلام وليس قبل الإسلام، وهذا ما يتفق مع الكتب السابقة.
ثالثًا:
الكذب والتدليس مرة أخرى فينقل الصحفي كلامًا من كتاب البداية والنهاية ليس له وجود أصلا فيزعم أن ابن كثير قال عن الذين سبقوا بإسلامهم: "ومن النساء أسماء بنت أبي بكر وعائشة وهي صغيرة فكان إسلام هؤلاء في ثلاث سنين ورسول الله يدعو في خفية ثم أمر الله رسوله بإظهار الدعوة"، ثم يقول: وبالطبع هذه الرواية تدل على أن عائشة قد أسلمت قبل أن يعلن الرسول الدعوة في عام 4هـ وأخذ يستطرد ويدور حول هذه القصة الملفقة ليثبت المراد من هذا الكذب ظنًّا أن هذا الأمر لن يبحث عنه أحد، قلت: وقد رجعت إلى الموطن المشار إليه فلم أجد ما ذكره الصحفي الهمام الذي لم يجد بدًّا من الكذب على الأعلام لإظهار الخطأ الموهوم، ولم يذكر ابن كثير خبرًا فيه ذكر أسماء في السابقين إلى الإسلام فضلا عن عائشة.
رابعًا:
الحديث الثاني الذي يستند عليه، والعجيب أنه من رواية البخاري الذي يزعم كذبه ويستدل به، والأعجب أنه لم يفهم فحواه، ولعل عذره أنه لم يتخرج في الأزهر كما يقول تلميذه البنا!، والحديث عن عائشة: "لم أعقل أبوي قط إلا وهما يدينان الدين، ولم يمر علينا يوم إلا يأتينا فيه رسول الله طرفي النهار بكرة وعشية، فلما ابتلي المسلمون خرج أبو بكر مهاجرًا قبل هجرة الحبشة..." وهذا كذب وتدليس من الصحفي ومتابعة على جهله من تلميذه البنا للوصول إلى مأرب وغرض خبيثين، ونص الحديث: "خرج أبو بكر مهاجرًا قِبَلَ الحبشة"، وهناك فارق كبير بين المعنيين، فالحديث يبين أن أبا بكر لما أوذي واشتد إيذاء قريش له خرج نحو الحبشة مهاجرًا وكان خروجه هذا قريبًا من هجرة المدينة يعني في أواخر الدعوة المكية، فلقيه ابن الدغنة فأجاره، والهجرة لم تنقطع إلى الحبشة إلا بهجرة المدينة، ويؤكد هذا المعنى ما جاء في الحديث نفسه: على لسان أبي بكر لابن الدغنة: إني أرد إليك جوارك وأرضى بجوار الله ورسوله، فقال رسول الله -صلَّى الله عليه وسَلَّم-:
((
قد أريت دار هجرتكم؛ رأيت سبخة ذات نخل بين لابتين...))
يعني الأمر لم يتعدَّ الأيام التي خرج فيها أبو بكر يريد الحبشة، فرجع في جوار ابن الدغنة، فلم يمتنع عن استعلانه بالقرآن فشكت قريش إلى ابن الدغنة، فخلع أبو بكر جواره فبشره النبي -صلَّى الله عليه وسَلَّم- برؤية أرض الهجرة.
وقد حرف النص كما ترى ليصل إلى مراده، ومعلوم أن بدء الهجرة إلى الحبشة كان في بداية الإسلام ليثبت أن عائشة كانت قد ولدت قبل البعثة، لاحظ أيضًا أن هذا الحديث يؤكد صغر سن عائشة لقولها: "لم أعقل أبوي قط..." وهذا يؤكد أنها ولدت في الإسلام كما أثبتناه.
خامسًا:
تناقض في قياس عمر عائشة على عمر فاطمة بأن فارق السن بينهما خمس سنوات وأن فاطمة ولدت قبل البعثة بخمس سنوات مما يستلزم أن تكون عائشة ولدت عام البعثة الأول، وهذا فيه تناقض صريح؛ إذ كيف يثبت مولدها قبل البعثة بـ 4 سنوات بالموازنة بينها وبين أسماء، ثم يثبت مولدها عام البعثة الأول مقارنة بسن فاطمة، والحقيقة غير ذلك، يقول الذهبي في السير:
"
وعائشة ممن ولد في الإسلام، وهي أصغر من فاطمة بثمان سنين" (سير أعلام النبلاء 3/ 429). وتأمل هذا، وفي ترجمة فاطمة قال الذهبي: "مولدها قبل البعثة بقليل" (السير 3/ 417)، فإذا ما نظرنا إلى سن زواج النبي -صلَّى الله عليه وسَلَّم- من عائشة وكان قبل الهجرة ببضعة عشر شهرًا، وقيل بعامين، أضف على هذا السن عمر عائشة حينها وكان ست سنوات، فيكون المجموع 2 + 6 = 8 اطرح هذا من مدة الدعوة المكية 13 - 8 = 5، فإن هذا يعني أنها ولدت في السنة الخامسة من الهجرة. ويؤكد هذا المعنى ما ذكره ابن الأثير في أسد الغابة (7/ 216) إذ ذكر أن النبي -صلَّى الله عليه وسَلَّم- زوج عليًّا من فاطمة بعد أن تزوج النبي -صلَّى الله عليه وسَلَّم- عائشة بأربعة أشهر ونصف، وكان سنها يوم تزويجها خمس عشرة سنة وخمسة أشهر، وهذا يعني أنه بنى بها في السنة الثانية من الهجرة، فإذا ما اعتبرنا السن المذكور لفاطمة تبين لنا أنها ولدت قبل البعث بقليل كما ذكر الذهبي وغيره.
فانظر كيف تناقض المسكين الذي يفخر به تلميذه البنا بأنه لم يدرس في الأزهر، والفخر للأزهر حقيقة أنه لم يحتضن هؤلاء المشاغبين، ولم يجلسوا في أروقته، ولم يعرفوا أدب العلم وحق العلماء.
سادسًا:
عدم الأمانة العلمية في نقل النصوص؛ إذ نقل الكاتب عن كتاب الإصابة أن فاطمة ولدت عام بناء الكعبة وعمر النبي -صلَّى الله عليه وسَلَّم- 35 سنة، وأنها أسن من عائشة بخمس سنوات، ولم يبين أن هذه رواية من روايات عدة ذكرها ابنُ حجر؛ منها أيضًا أن فاطمة ولدت سنة إحدى وأربعين من ميلاد النبي، وقد رجح ابن حجر أن مولدها كان قبل البعثة بقليل وهو ما يتفق مع ما ذكرناه قبل ذلك.
سابعًا:
الجهل بالنصوص وعدم الفهم؛ ومن ذلك قوله عن الطبري:
"
بأنه جزم بيقين أن كل أولاد أبي بكر قد ولدوا في الجاهلية"، وهذا كذب وخلط وعدم فهم؛ لأن نص الطبري المذكور يتحدث فيه عن أزواج أبي بكر الصديق وليس عن أولاده (راجع تاريخ الطبري 2/ 351)، وقد قسم الطبري أزواجه اللاتي تزوجهن؛ فمنهن من تزوجهن في الجاهلية وولدن له، ومنهن من تزوجهن في الإسلام، ثم سمى أولاد أبي بكر من زوجتيه اللتين تزوجهما قبل الإسلام وقال: "فكل هؤلاء الأربعة من أولاده ولدوا من زوجتيه اللتين سميناهما في الجاهلية"، فالحديث عن الأزواج وليس عن الأولاد، ويمكن أيضًا مراجعة تاريخ الطبري ج 2 صـ 212 في ذكر زواج النبي بعد خديجة، وهو يجزم بأن النبي بنى بها بعد الهجرة وكان عمرها تسع سنين.
وأخيرًا:
الأولى أن يترك هذا لأهل الاجتهاد والعلم وليس لأهل الجهل، فقد أوقعوا بأنفسهم نتيجة عدم البحث والدراسة، والإصرار على التعالم، فعليهم أن يعملوا فيما تخصصوا فيه لا فيما يدعونه؛ فإن ذلك يوقع بهم فيما نرى، وأرجو أن تكون آخر بلايا جمال البنا.
إذا لم يكن عون من الله للفتى فأول ما يجني عليه اجتهاده
والله تعالى أعلم.
د. محمد عمارة
أستاذ الفقه بكلية الدراسات الإسلامية "جامعة الأزهر"

ردا على mohe

منير بالهاض

ليس كل ما يلمع ذهبا، يا سيدي
إقرأ جيدا ما يلي :
"
كل هؤلاء الأربعة من أولاده ولدوا من زوجتيه اللتين سميناهما في الجاهلية"
-
ما معنى سميناهن في الجاهلية ؟ بناء الجملة واضح، الولادة كانت في الجاهلية و التسمية كانت فيما سبق من الحديث.
وإليك المزيد، حتى لا نقف عند ويل للمصلين :
"
ذلك الواقدي والكلبي قالوا وهي قتيلة ابنة عبدالعزى بن عبد بن أسعد بن جابر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي فولدت له عبدالله وأسماء وتزوج أيضا في الجاهلية أم رومان بنت عامر بن عميرة بن ذهل بن دهمان بن الحارث بن غنم بن مالك بن كنانة وقال بعضهم هي أم رومان بنت عامر بن عويمر بن عبد شمس بن عتاب بن أذينة بن سبيع بن دهمان بن الحارث بن غنم بن مالك بن كنانة فولدت له عبدالرحمن وعائشة فكل هؤلاء الأربعة من أولاده ولدوا من زوجتيه اللتين سميناهما في الجاهلية

إلى Mohe

Hamrabt

عودنا عمارة على هذا الأسلوب التافه. فهو دائما في حرب ضد من يريدالإجتهاد والرقي بالفكر الإسلامي. وحربه هذه لا تعتمد على فكر أو علم أو عقلانية، بل على السب والشتم والإفتراء كما نرى فيه هذا الرد الدي أوردته هنا. وهذا هو حال "الفاناتيك" فهم يعملون بعواطفهم وليس بعقلهم وهم من قال فيهم الله أنه دائما يردون ب:"هذا ما ألفينا عليه آبائنا الولين" ثم:"أو إن كان آبائهم لايفقهون". رد عمارة مثله مثل رد المغراوي: إنها مؤامرة. هكذا تلجم الأفواه.هكذانرعب الناس حتى لا يجرؤوا على التفكير. هؤلاء هم أعداء الإنسان والإنسانية; أعداء الحرية, أعداء الإسلام. تطورنا وتقدمنا مرهون بالتخلص من مثل هذا التفكير وهذا العقل وكسر سلسلة الجاهليات التي يدخل فيها العرب بالذات. فالمعروب عنهم أنهل لا يتركوا جاهلية إلا للدخول في أخرى. عمارة

إلى موحى

abou9othoum

أنطر يا موحى إلى الثرى الذي تحت رجليك فإن تحته طين، و تحت الطين صخر تحته كلس من تحته رمل، و تحت الرمل ماء تحته طين.. و تحت الطين صخر من تحته يوجد عقل الدكتور عمارة و شيوخ التخلف أمثاله ؛ الذين عناهم الإمام محمد عبده بقوله :
لكنه دين أردت صلاحه أحاذر أن تقضي عليه العمائم
يا موح يقول الإمام أبو حامد الغزالي:<من لم يشك لم ينظر، و من لم ينظر لم يبصر ،ومن لم يبصر بقي في متاهات العمى و الضلال>. و ما أظن أن صحيح البخاري يحتاج إلى منظار أو تليسكوب حتى يتبين القارئ خشونته و يشتم نتانته؛ و بالأحرى يساوره الشك في صدقية مقولاته. و اسمح لي أن أقول لك إن صحيح البخاري صحيح في زمانه ؛و نسبي الصحة إن لم يكن خظأ في زماننا. فمثلا حديث الذبابة و رضاع الكبير وحديث ثلاث ليال الذي أستأذن منكم و من مقص الرقابة ذكره(يفول البخاري في باب_ نهى الرسول عن نكاح المتعة آخرا_ و قال ابن أبي ذئب:حدثني إباس بن سلمة بن الأكوع، عن أبيه، عن رسول الله (ص) : أيما رجل و امراة توافقا فعشرة ما بينهما ثلاث ليال، فإن أحبا أن يتزايدا ،أو يتتاركا تتاركا.)فما أدري أ شيء كان لنا خاصة أم للناس عامة.قال أبو عبد الله و بينه علي عن النبي (ص) أنه منسوخ. كما أخرجه مسلم في النكاح، باب نكاح المتعة و بيان أنه أبيح ثم نسخ..رقم 1405 ...و أنا أقول أنه فصل ثم خرق.) و حديث يأتيها وهي حائض ..و أحاديث أوتي في ظهره قوة أربعين...؛ هذه الأحاديث و أمثالها ينفر منها العصر ناهيك عن العقل الذي ما فتئ منذ القرن الثاني للهجرة يتبرأ منها. وكيف لا يرقى الشك إلى هذه الأحاديث و البخاري نفسه يقول أنه انتقى نحو أربعة آلاف حديث من حوالي ستمائة ألف . بمعنى أن ما صح لديه أقل من واحد في المائة. و هو ما ليس صحيحا كله. ماذا فعل شيخك المتحجر هذا و ماذا كنت تنتظر منه وممن هم على تضليله. هل اتى بتكذيب في سجعه لما نظر فيه الباحث.!؟ أم هو السب و الشتم و التجهيل كاف للرد على المجتهد و المنتقذ و المتسائل و الباحث. إلى متى سينتهج شيوخ الفاتيكان الإسلامي سياسة النعامة في وصايتهم غلى الدين.؟ أراد شيخك هدم نظرية الباحث من أساسها وهو فرضية فارق العمر بين عائشة و أختها أسماء. فما زادها إلا ثباتا فهو لم ينف الفرضية بقدر ما عومها و جعلها تتراوح في ست سنين. و هذا هو منطق التعمية الذي يحكم النسج الفكري الظلامي. ماذا فعل شيخك يا موح و هو الذي يتساءل أين الباحث و أمثاله من مواجهة الحملة الصليبية و من التصدي للعدوان على الإسلام,,؟ ألم يلقمنا أحجارهم ؟ أ لم يبرر رأيهم فينا و في ديننا و في نبينا.,,؟ أما الباحث و البنا كلاهما؛ على الأقل؛ اجتهدا في إطار الرد على الحملة التي ابتدأت بالكندي و الراوندي و الخوارزمي و ليست بتاتا وليدة اليوم. إن عقم مذاهب أهل الظلام يتجلى في عدم القدرة على التجاوب مع هذه الانتقاذات عبر العصور .على الأقل حاول ذاك الرجل تنقية سمعة النبي و تبرئة أم المؤمنين التي لم ترحمها كتب السنة و ألصقت بها من التهم ما تستحيي حتى الهيسبريس هذه التي تستقلونها من نشره ,
يا حسرتي عليك يا دين ... و يا خيبة أملي في الذين يحجرون عليك ، و يجعلون منك جنينا موقوف الولادة. لا هم دادوا عنك و لا هم فسحوا ساح الوغى لأهلها.. . من حقك يا سيدي يا رسول الله أن تتظلم و تشتكي متأسفا إذ تقول : بدأ الإسلام غريبا و سيعود غريبا, فأنت يا سيدي يا رسول الله أعلم بمن سيؤول إليهم أمر رسالاتك ..آه لو سمعت ما قوّلوك؛ يا حبيب الله، و ما اقترفوه باسمك، يا أطهر الناس و أبرأ الناس مما يفكون.فأنت ، أنت المثل في الخلق و الخلق، و أنت القدوة في الطهر و العفة، و أنت النبي الهدى الذي ما أرسل إلا كافة للناس.. يجعلون منك جليس المتسكعين من أهل الصفة ، و خليل القواصر من النساء و الخلان. فكأنك لست أنت الذي كان يسوس أمر المسلمين!!! و إليه يعود أساس دولة المسلمين!! و لست أنت يا سيدي ، من كان يعقد لواء الحروب!! و يقود الغزوات !!و لست أنت من كان يكاتب الملوك !!و ينتقد القياصرة و يفند دعاوى المنافقين!! و لست أنت من يستقبل الوحي و يزوره جبريل
فيا حسرتي ، يا حسرتي عليك يا دين.. و يا خيبة أملي في من عولت عليهم . .
أبــــوقــــثم

 

Day Counter for