السبت، 30 مايو، 2009

مهــــزلة نســــب الرســــول


رسولة الحب و الجمال

 

 

حيّاك العقل و بيّاك

و من شر الغباء  نجّاك

و إلى طريق التفكير هداك

و بعد

فلتعلمي بورك في عقلك أن محمّدا بن آمنة ولد مجهول الأب و النسب . و أنه (ص) كان يعيّر بذلك في صغره و كبره

 

بلغ النبي صلعم أن رجالاً من كندة يزعمون أنهم منه وأنه منهم، فقال إنما كان يقول ذلك العباس وأبو سفيان ابن حرب إذا قدما المدينة فيأمنا بذلك، وإنا لن ننتفي من آبائنا، نحن بنو النضر بن كنانة.

قال الإمام أحمد حدثنا أبو نعيم، عن سفيان، عن يزيد بن أبي زياد، عن عبد الله بن الحارث بن نوفل، عن المطلب بن أبي وداعة قال:  قال العباس بلغه صلعم بعض ما يقول الناس، فصعد المنبر فقال من أنا؟ قالوا  أنت رسول الله قال  أنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب، إن الله خلق الخلق فجعلني في خير خلقه، وجعلهم فرقتين فجعلني في خير فرقة، وخلق القبائل فجعلني في خير قبيلة، وجعلهم بيوتاً فجعلني في خيرهم بيتاً، فأنا خيركم بيتاً، وخيركم نفساً.

قال يعقوب بن سفيان حدثنا عبيد الله بن موسى، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن يزيد بن أبي زياد، عن عبد الله بن الحارث بن نوفل، عن العباس بن عبد المطلب قال قلت يا رسول الله إن قريشاً إذا التقوا لقي بعضهم بعضاً بالبشاشة، وإذا لقونا لقونا بوجوه لا نعرفها، فغضب رسول الله صلعم عند ذلك غضباً شديداً، ثم قال  والذي نفس محمد بيده لا يدخل قلب رجل الإيمان حتى يحبكم لله ولرسوله فقلت  يا رسول الله إن قريشاً جلسوا فتذاكروا أحسابهم فجعلوا مثلك كمثل نخلة في كبوة من الأرض فقال رسول الله صلعم إن الله عز وجل يوم خلق الخلق جعلني في خيرهم، ثم لما فرقهم قبائل جعلني في خيرهم قبيلة، ثم حين جعل البيوت جعلني في خير بيوتهم، فأنا خيرهم نفساً وخيرهم بيتاً.

البداية والنهاية لأبن كثير باب تزويج عبد المطلب أبنه عبد الله ج2ص  316

 

فهذا العباس وأبو سفيان ابن حرب يقرّان في هذه الأحاديث أن محمدا من كندة وليس  من بني هاشم  ، كما يعترف  محمد بذلك. ويقولون أيضا  إن محمدا لا أصل له.

 

حدثنا عبيد الله بن الحارث .. .. عن العباس بن عبد المطلب قال قلت يا رسول الله إن قريش جلسوا فتذاكروا أحسابهم وأنسابهم فجعلوا مثلك مثل نخلة نبتت في ربوة من الأرض قال فغضب رسول الله صلعم وقال إن الله عز وجل حين خلق الخلق جعلني من خير خلقه ثم حين خلق القبائل جعلني من خير قبيلتهم وحين خلق الأنفس جعلني من خير أنفسهم ثم حين خلق البيوت جعلني من خير بيوتهم فأنا خيرهم أبا وخيرهم نفسا.

كتاب دلائل النبوة للحافظ أبي نعيم الأصبهاني باب ذكر فضيلته صلعم بطيب مولده.

 

فهاهم قريش في حديثهم عن الأنساب يقولون أن محمدا قد نبت فيهم لا أصل له وهذا أغضبه كثيرا ، وحتى العباس عمه لم يستطع أن يدافع عن ذلك أمام قريش

فيا ترى هل كان هذا الطعن في نسب أشرف المرسلين افتراء وحسدا من عند أعداء الله و أعداء الإسلام كما يقول المدعوذون  ؟ أم أن هناك أشياء ملموسة يستند إليها الطاعنون في نسبه (ص) و يبنون عليها تهمهم؟

فلو عدنا للأحاديث والأحداث التي رويت عن فترة ولادته و ما سبقها و ما لحقها ؛ سنجد  أن هناك الكثير من الحقائق التي أغفلها كل من تناول سيرة محمد ؛ وكلها مع كل الأسف تثبت أن محمدا  ليس ابن عبد الله.

و كمثال على ذلك نجد:

أن عبد الله وأباه عبد المطلب تزوجا في يوم واحد .

 تزوج عبد الله آمنة وتزوج عبد المطلب هالة .

 حملت آمنة بمحمد بعد الزواج مباشرة ومات أبوه وأمه حامل به .

 أنجب عبد المطلب حمزة وكان حمزة أكبر من محمد بأربع سنوات مما يدل على أن الحمل بمحمد وولادته جاءت بعد الحمل بحمزة وولادته بأربع سنوات ؟؟؟؟

 عبد الله مات بعد الزواج بآمنة ولم يمكث معها إلا شهورا قلائل ؛ إذا فالمولود بعد سنوات من موت عبد الله لا يمكن أن يكون ابن عبد الله؛ إلا إذا كان محمد مكث في بطن أمه أربع سنوات.!!!!!؟؟

عن محمد بن عمر بن واقد الأسلمي .. .. عن أبى جعفر محمد  بن علىّ بن الحسين قالا: كانت آمنة في حجر عمها وهيب بن عبد مناف بن زهرة فمشى إليه عبد المطلب بن هاشم بابنه عبد الله أبى رسول الله صلعم فخطب ؛ عليه آمنة بنت وهب فزوجها عبد الله ؛ وخطب إليه عبد المطلب في مجلسه ابنته هالة بنت وهيب على نفسه ؛ فزوجه إياها فكان تزوج عبد المطلب وتزوج عبد الله في مجلس واحد ؛ فولدت هالة بنت وهيب لعبد المطلب حمزة بن عبد المطلب ؛ فكان حمزة عم رسول الله صلعم في النسب وأخاه من الرضاعة. لما تزوج عبد الله بن عبد المطلب آمنة بنت وهب أقام عندها ثلاثا وكانت تلك السنة عندهم إذا دخل الرجل على امرأته في أهلها.

الطبقات الكبرى لأبن سعد باب تزوج عبد الله بن عبد المطلب آمنة بنت وهب أم رسول الله صلعم. السيرة الحلبية باب تزويج عبد الله أبي النبي صلعم آمنة أمه صلعم وحفر زمزم.الاستيعاب في تمييز الأصحاب لأبن عبد البر باب محمد رسول الله صلعم. وأسد الغابة.   

قال ابن هشام عن ابن إسحق أن عبد المطلب لما فدى ابنه عبد الله أخذ بيده وخرج به حتى أتى وهب بن عند مناف وهو يومئذ سيد بني زهرة نسبا وشرفا فزوجه ابنته آمنة وهي يومئذ أفضل امرأة في قريش نسبا وموضعا فزعموا أنه دخل عليها حين امتلكها مكانه فوقع عليها فحملت برسول الله صلعم.

سيرة ابن هشام باب ذكر المرأة المتعرضة لنكاح عبد الله بن عبد المطلب. نهاية الأرب في فنون الأدب للنويري باب ذكر زواج عبد الله بن عبد المطلب آمنة بنت وهب أم النبي صلعم.

فمما تقدم نجد أن أبا محمد عبد الله تزوج آمنة فولدت محمدا ؛ وجدَّه تزوج هالة فولدت حمزة ؛ وكان زواجهما في يوم واحد. وبذلك يكون محمد وحمزة في عمر واحد أو محمد أكبر من حمزة ؛ لان أبا محمد دخل عليها حين امتلكها كما يقول الحديث ، و لم يمكث معها إلا شهورا قلائل على أكثر الروايات ثم مات ؛

 أما إذا كان حمزة أكبر من محمد بسنوات فسيكون في الأمر أمر؟

 

وذكر الزبير أن حمزة أسن من النبي صلعم بأربع سنين. و حكى أبو عمر نحوه وقال :

 وهذا لا يصلح عندي لأن الحديث الثابت أن حمزة وعبد الله بن عبد الأسد أرضعتهما ثويبة مع رسول الله صلعم إلا أن تكون أرضعتهما في زمانين  قلت وأقرب من هذا ما روينا عن ابن اسحق من طريق البكائي أنه كان أسن من رسول الله صلعم بسنتين والله أعلم.

عيون الأثر في المغازي والسير لابن سيد الناس باب تسميته محمد و أحمد.

 

جاء في الإصابة : ولد حمزة قبل النبي صلعم بسنتين وقيل بأربع.

الإصابة في تمييز الصحابة لأبن حجر العسقلاني باب حمزة.

 

فكما ترين فالحديثان يتفقان على أن حمزة أسن من محمّد بينما كان من المفترض أن يكونا في نفس العمر. أو أن يكون هامش الفرق بينهما لا يتعدى أشهرا أو أياما!

فما هو الفارق الحقيقي بين عمري حمزة و محمد إذا؟

أخبرنا محمد بن عمر .. .. عن أبيه قال كان حمزة معلما يوم بدر بريشة نعامة .. .. وقتل يوم أحد وهو ابن تسع وخمسين سنة وكان أسن (اكبر) من رسول الله بأربع سنين قتله وحشي بن حرب وشق بطنه .. ..

الطبقات الكبرى لابن سعد باب طبقات البدريين من المهاجرين ذكر الطبقة الأولى

 

من هذا الحديث نرى أن حمزة اكبر من محمد بأربع سنوات ؛ ومن الحديث السابق له أن حمزة أكبر بأربع سنين طبقا لحديث الزبير أو بسنتين طبقا للحديثين الآخرين؛ رغم أن أم حمزة وأم محمد تزوجتا في وقت واحد!!

حدثنا أبو محمد عبد الملك ابن هشام قال حدثنا زياد بن عبد الله البكائي محمد بن إسحاق قال ولد رسول الله صلعم يوم الاثنين ، لاثنتي عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول ، عام الفيل .

السيرة النبوية لابن هشام باب ولادة رسول الله صلعم

.

غزوة أحد كانت في شوال سنة ثلاث من الهجرة باتفاق الجمهور.

السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي باب غزوة أحد.

 

مات محمد في السنة الحادية عشر من الهجرة أي بعد ثمان سنوات من موت حمزة ؛ الذي مات سنة ثلاث للهجرة ؛ فبطرح ثمان سنوات من ثلاث وستين التي هي عمر النبي عند موته ؛ يصبح عمره في غزوة أحد خمسة وخمسون، وعمر حمزة تسع وخمسون.

 

أخبرنا محمد بن عمر حدثني أبو معشر عن محمد بن قيس أن رسول الله صلعم اشتكى يوم الأربعاء لإحدى عشرة ليلة بقيت من صفر سنة إحدى عشرة فاشتكى ثلاث عشر ليلة وتوفي صلعم يوم الاثنين لليلتين مضتا من شهر ربيع الأول سنة إحدى عشرة.

الطبقات الكبرى لابن سعد باب ذكر كم مرض رسول الله صلعم واليوم الذي توفى فيه.

 

وأكثر العلماء يقولون على أن النبي مات وعمره ثلاث وستون سنة ومات بعد حمزة بثمان سنوات ؛ فيكون عمره يوم موت حمزة خمس وخمسون سنة ؛ وحمزة مات في السنة الثالثة للهجرة وعمره تسع وخمسون سنة أي أن حمزة أكبر من محمد بأربع سنوات . فكيف حدث هذا إذا ؟ فعبداله بن عبد المطلب وقع على زوجته فور زواجه بها  ، ثمّ توفي ؛ و لم تلد آمنة محمّدا إلا بعد أربع  سنين ؟ فهل يعقل هذا ؟  ثمّ أين كانت هذه المرأة  طيلة الأربع سنين ؟ هل كانت ضيفة طوال السنين الأربع على عبد المطلب ؟ و طوال هذه المدّة هل لم تلد إلا مرة واحدة؟ فلنر ما تتحفنا به السير العطرة

كانت أمه صلعم تقول ما رأيت من حمل هو أخف منه ولا أعظم بركة منه. وروى أبن حبان رحمه الله عن حليمة رضي الله تعالى عنها عن آمنة أم النبي صلعم أنها قالت أن لأبني هذا شأنا إني حملت به فلم أجد حملا قط كان أخف عليّ ولا أعظم بركة منه.

السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي باب ذكر حمل أمه صلعم وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

قال بن اسحق .. كانت حليمة بنت أبي ذؤيب السعدية أم رسول الله التي أرضعته تحدث .... فلم يبلغ سنتيه (محمد) حتى كان غلاما جعفرا(غليظ) فكلمنا أمه وقلت لها لو تركت بنيّ عندي حتى يغلظ ... فردته معنا (ثم حدث له شق بطنه فأرجعته حليمة إلى أمه) قالت أمه(آمنة) أفتخوفت عليه الشيطان قالت قلت نعم قالت كلا والله ما للشيطان عليه من سبيل ... فوالله ما رأيت من حمل قط كان أخف علىّ ولا أيسر منه ...

السيرة النبوية لأبن هشام باب ولادة رسول الله صلعم ورضاعته.

أخرج ابن اسحق وابن راهويه وأبو يعلي والطبراني والبيهقي وأبو نعيم وابن عساكر عن طريق عبد الله بن جعفر بن أبي طالب قال: حديث حليمة بنت الحارث أم رسول الله صلعم التي أرضعته قالت: ....نفس الحديث السابق ... قالت حليمة فاحتملناه حتى قدمنا به إلى أمه(آمنة) ...قالت اخشيتما عليه من الشيطان؟ كلا والله ما للشيطان عليه سبيل وانه لكائن لابني هذا شأن إلا أخبركما خبره؟ قلنا بلى قالت حملت به فما حملت قط أخف منه فأريت في النوم حين حملت به أنه خرج مني نور....

 

الخصائص الكبرى للسيوطي الجزء الأول ص 132؛133؛ 134؛ 135.

 

من الواضح من هذه الأحاديث أن آمنة تقارن حملها بمحمد بحمل آخر قبله مرة أو مرات. فهل كانت متزوجة بأحد قبل أبي  محمد؟ هذا ما لا تذكره السير!!!

هل لمحمد إخوة ؟ أين ولدتهم ؟ هل في ضيافة عبد المطلب أم في مكان آخر؟و من أبوهم أو آباؤهم؟

 كم مكث معها أبو محمد قبل أن يموت؟

فالأحاديث المتفق على صحتها لا تقول إلا أن عبد الله بن عبد المطلب أبا محمد صلعم مات وعنده خمس وعشرون سنة وكانت أم محمد حاملا به؛ قيل شهران وقيل أكثر أو أقل..

الطبقات الكبرى لأبن سعد باب ذكر وفاة عبد الله بن عبد المطلب والسيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي.  وقد جاء في سيرة ابن هشام وهو من أقدم كتب السيرة وأصحها قال: ثم لم يلبث عبد الله بن عبد المطلب أبو رسول الله صلعم أن هلك وأم رسول الله حامل به

فمن أين الحمل الذي تتحدث عنه سيدة النساء؟

و كيف قبل عبد المطلب أن يتبنى ابن آمنة؟ و متى تبناه هل بمجرّد ولادته أم حتى بدأت خرافاته تظهر عليه؟

و الأهم من هذا و ذاك كيف علّل بناة الإسلام مهزلة نسب محمد هذه؟

في الحلقة المقبلة من مهزلة نسب الرسول سنحاول الإجابة عن كل هذه الأسئلة

و إلى ذلك الحين وداعا و إلى اللقاء

أبو قثم

..

Day Counter for