الأحد، 16 سبتمبر، 2012

الحج روح الإسلام

وَلله عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (آل عمران: 97) قوله تعالى: ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ، هذه أول آية وجوب الحج عند الجمهور، وقيل بل هي قوله (وأتموا الحج والعمرة لله) والأول أظهر، وقد وردت الأحاديث المتعددة بأنه أحد أركان الإسلام ودعائمه وقواعده، وأجمع المسلمون على ذلك إجماعاً ضرورياً، وإنما يجب على المكلّف في العمر مرة واحدة بالنص والإجماع. قوله تعالى : ومن كفر فإن الله غني عن العالمين، قال ابن عباس : أي ومن جحد فريضة الحج فقد كفر والله غني عنه. وهنا يتضح لنا أن الحج فريضة على كل مسلم، ومن يهمل هذه الفريضة يعتبر كافرا و الله في غنى عنه. قال سعيد بن منصور عن عكرمة لما نزلت ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه قالت اليهود: فنحن مسلمون، قال الله عزّوجلّ فأخصمهم فحجهم يعني، فقال لهم النبي صلعم (إن الله فرض على المسلمين حج البيت من استطاع إليه سبيلا) فقالوا: لم يكتب علينا، وأبوا أن يحجوا، قال الله تعالى: ومن كفر فإن الله غني عن العالمين أي إنهم برفضهم الحج قد كفروا والله في غنى عنهم. عن علي رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى صلعم : (من ملك زاداً وراحلة ولم يحج بيت الله فلا يضره مات يهودياً أو نصرانياً، وذلك بأن الله قال: ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين. رواه ابن مردويه وابن جرير . (فيفهم من الحديث السابق أن من لدية ما يغطى نفقة الحج ولم يفعل مات كافرا مثل اليهود والنصارى، والآية القرآنية تؤكد هذا المعنى. وروى الحسن البصري قال، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "لقد هممت أن أبعث رجالاً إلى هذه الأمصار فينظروا إلي كل من كان عنده جَدَة أي سعة فلم يحج، فيضربوا عليهم الجزية، ما هم بمسلمين، ما هم بمسلمين. تفسير القرآن العظيم للحافظ أبن كثير . ومن الرواية السابقة عن عمر بن الخطاب أن من لديه سعة بمعنى (مال) ولم يقض فريضة الحج، تضرب عليه الجزية. أي يعامل معاملة اليهود والنصارى. عن أبي أمامة عن النبي قال : من لم يمنعه من الحج حاجة ظاهرة أو سلطان جائر أو مرض حابس فمات ولم يحج فليمت إن شاء يهوديا وإن شاء نصرانيا. ذكره الدرامي في مسنده و البيهقي في شعب الإيمان للبيهقي عن أبي أمامة. منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال حديث رقم11853 حرف الحاء. ومرة أخرى من ليس لديه ما يمنعه عن الحج مثل العوز أو سلطان مستبد أو مرض ولم يحج مات كافرا يهوديا أو نصرانيا. عن علي عن النبي صلعم قال : من ملك زادا وراحلة تبلغه إلى بيت الله تعالى ولم يحج، فلا عليه أن يموت يهوديا أو نصرانيا. رواه الترمذي كتاب الحج - باب ما جاء في التغليظ في ترك الحج. هكذا نلاحظ من كل ما تقدم أن الحج هو الفريضة الأولى و الأساسية في الإسلام. منكرها كافر والمتواني عن أدائها يلحق باليهود أو النصارى، والإسلام غني عنه والله كذلك. فالحج إذا هو الإسلام، و عصبه الأساس، خصوصا إذا كان المرء يملك من الأسباب ما يمكنه من زيارة مكة. لأن العبادات الأخرى لا تغنيه عنه. فلو صلى ما شاء و صام ما شاء و لم يحج مات يهوديا أو نصرانيا حسب الحديث يعني كافرا . . وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ . لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ الله فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ. ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ ـ الحج :28/29 جاء في تفسير الطبري: (ليشهدوا) أي ليحضروا، والشهود الحضور ، (منافع) لهم أي المناسك كعرفات والشهر الحرام ، وقيل التجارة ، أي ما يرضي الله تعالى من أمر الدنيا والآخرة. والمراد بذكر اسم الله ذكر التسمية عند الذبح والنحر مثل قولك باسم الله والله اكبر. قال ابن عباس: ليشهدوا منافع لهم، قال منافع الدنيا والآخرة، أما منافع الآخرة فرضوان الله تعالى، وأما منافع الدنيا فما يصيبون من منافع البدن والذبائح و التجارات، وكذا قال مجاهد وغير واحد. إنها منافع الدنيا والآخرة ، وقال البخاري وكان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى السوق في أيام العشر فيكبران ويكبر الناس بتكبيرهما، وقد روي عن جابر مرفوعاً أن هذا هو العشر الذي أقسم الله به في قوله: والفجر وليال عشر. وقال بعض السلف إنه المراد: وأتممناها بعشر. وفي سنن أبي داود أن رسول الله صلعم كان يصوم هذا العشر، وهذا العشر مشتمل على يوم عرفة، وقد سئل رسول الله صلعم عن صيام يوم عرفة فقال أحتسب على الله أن يكفّر السنة الماضية والآتية (ثم ليقضوا تفثهم)، قال ابن عباس هو وضع الإحرام من حلق الرأس، ولبس الثياب وقص الأظافر ونحو ذلك مما سنتحدث فيه لاحقا. وقوله: وليوفوا نذورهم، يعني نحر ما نذر من أمر البدن، وقال مجاهد (وليوفوا نذورهم) نذر الحج والهدي وما نذر الإنسان من شيء يكون في الحج، وعنه : كل نذر إلى أجل. تفسير القرآن العظيم للحافظ أبن كثير (الحج: 29) إذا فالحكمة من مشروعية الحج حسب هذه التفاسير و الأحاديث هي التجارة و الولائم و الذبائح و قضاء التفث الذي سنخصص له مقالا خاصا بحول الله. أما هل الحج واجب مرة في العمر أم أكثر فهذا مما لم يستطع الله و رسوله الحسم فيه بتاتا . عن أبي أمامة عن النبي قال : إن الله عز وجل كتب عليكم الحج قال رجل أفي كل عام؟ قال ويحك ماذا يومنك أن أقول نعم، والله لو قلت: نعم لوجبت، ولو وجب لتركتم، ولو تركتم لكفرتم، ألا إنه إنما هلك من كان قبلكم أئمة الحرج والله لو أني حللت لكم جميع ما في الأرض من شيء، وحرمت عليكم مثل خف بعير لوقعتم فيه. ابن جرير. الكبير للطبراني وابن مردويه عن أبي أمامة. منتخب كنز العمال حديث رقم 11871. و معناه أنه لما سمع أحدهم أن الله فرض على المؤمنين فريضة الحج، سأل هل يكون الحج كل عام؟، فأجابه الرسول لو قلت نعم، لأصبحت فرضا ومن ترك الفرض يسأل عنه، فلا تسأل... عن أبي هريرة عن النبي قال أيها الناس إن الله قد افترض عليكم الحج فقال رجل كل عام، قال: لو قلت نعم، لوجبت لما قمتم، ذروني ما تركتكم، فإنما هلك الذين من قبلكم بكثرة سؤالهم، واختلافهم على أنبيائهم، فإذا نهيتكم عن شيء فاجتنبوه، وإذا أمرتكم بشيء فأتوا منه ما استطعتم. رواه لابن حبان في صحيحه. منتخب كنز العمال حديث رقم11872 عن ابن عباس عن النبي قال : يا أيها الناس؛ كتب عليكم الحج فقيل أفي كل عام يا رسول الله قال : لو قلتها لوجبت، ولو وجبت، لم تعملوها، ولم تستطيعوا أن تعملوا بها الحج مرة، فمن زاد فهو تطوع. ورواه أحمد في مسنده والحاكم في المستدرك. كنز العمال حديث رقم11873. عن أبي هريرة عن النبي قال يا أيها الناس؛ قد فرض عليكم الحج فحجوا، قيل : كل عام؟ قال: لو قلت نعم لوجبت ولما استطعتم. ورواه احمد في مسنده. منتخب كنز حديث رقم11874 . أبو نبي العرب

الأحد، 2 سبتمبر، 2012

عشيق عائشة ـ نبيل الطاهر

من منا لا يصاب بوجع في رأسه وتقززاً في نفسيته عندما يشاهد مشائخ الجهل في قنوات التلفزيون وهم يصارعون اللغة ويمارسون الحركات البهلوانية مع مفراداتها ليخرجوا لنا بمعجزة من معجزات القرآن أو حكمة من حكم السيرة؟ من منا— والكلام موجه لإصاحب العقول طبعاً – لا يصاب بالإكتئاب النفسي عندما يشاهد علماء المحيض وخبراء البعير وهم بكل وقاحة يفسرون الإكتشافات العلمية من منظور قرآني صلعمي حقير ومتطفل؟ من منا لم يفاجأ بتلك الحركة التلقائية التي تقوم بها يدنا عندما تلتقط الريموت كنترول فنغيرالقناة هرباً من وجوه النفاق وأبواق الجهل الى قناة أخرى لعلنا نجد فيها صوتاً جميلاً يخفف من وقاحة كذبهم او نهداً جميلاً يريحنا من بشاعة اشكالهم.


إن العقلية النفاقية الإسلامية مركبة على التغير والتحور لتلائم كل الظروف وجميع المستجدات. وهي ترتكز بذلك على مايقوم به "العلماء" من تفكيك وتركيب وتحوير وطرق وسحب وتسخين وتبريد لمفردات اللغة ليصلوا إلى نتيجة إعجازية عبقرية سبقت وتجاوزت علوم الكفار. والنتيجة, فإن المسلم بطبيعته يصبح كائن ذو عقلية مطاطية جوفاء تجده عندما تناقشه يوظف اللغة ويفسر الأحداث ويرقص حول المنطق بطريقة عجيبة ما انزل بها اللات من سلطان.


والأدهى من كل ذلك, هو الأسلوب الإنتقائي الخبيث الذي ينتهجه اولئك "العلماء" فتراهم يضعون جانباً بعض الآيات والأحاديث التي تشير إلى فضائح نبي الإسلام محمد صلعم, مع ان في محتواها مايمكن ان يوظفوه في دعم أكاذيبهم الباطلة. فلنأخذ معاً الحديث التالي عن صفوان بن المعطل, الصحابي الجليل الذي قضى مع عائشة الحميراء ليلة رومانسية رائعة بعد ان اختفيا من وسط جيشاً كاملاً بحجة لاتنطلي حتى على ذي الخمس سنوات. والحديث بإسناد صحيح يستدِل به الفقه الإسلامي على عدم جواز صيام المرأة إن لم يسمح لها زوجها بذلك. فلنقرأ معاً ولنتمعن في الحِكم والعبر التي يحملها هذا الحديث العظيم:


عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: جاءت امرأة صفوانَ بنِ المعطَّل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ونحن عنده، فقالت: يا رسول الله، إن زوجي صفوانَ بنَ المعطَّل، يضربني إذا صليت، ويفطِّرني إذا صمت، ولا يصلِّي صلاة الفجر حتى تطلعَ الشمس. قال: وصفوان عنده، قال: فسأله عما قالت؟ فقال: يا رسول الله، أما قولها: يضربني إذا صليت، فإنها تقرأ سورتين، فقد نهيتها عنها، قال: فقال: ((لو كانت سورةً واحدةً لكفت الناس))، وأما قولها: يفطِّرني، فإنها تصوم وأنا رجلٌ شابٌّ فلا أصبر، قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ: ((لا تصومنَّ امرأةٌ إلاّ بإذن زوجها)). قال: وأما قولها: بأني لا أصلي حتى تطلع الشمس، فإنّا أهل بيت قد عرف لنا ذاك، لانكاد نستيقظ حتى تطلع الشمس، قال: ((فإذا استيقظت فصل)).


لا أخفيكم الفرحة التي غمرتني عندما وجدت هذا الحديث وانا ابحث في التراث الإسلامي عن شخصية صديقنا الشاب الوسيم صفوان بن المعطل وذلك حتى استكمل سيناريو فيلم إعادة محاكمة عائشة. ففجأتني الصدف وحالفني حسن الطالع ووقع في طريقي هذا الحديث الرائع الغني بالأدلة والدلالات. ثم تسآلت: إن في هذا الحديث دلالات جيدة على أن الإسلام دين اليسر والتسهيل فلماذا ياترى لم نسمع القرضاوي او عمرو خالد او غيرهم يتبجحون ويستشهدون به عن يسر الإسلام وسماحة محمد؟ فالحديث يدل على ان نبي الإسلام محمد هاشم فعلاً تساهل مع صفوان في مسألة صلاة الفجر وتساهل مع زوجة صفوان في مسألة الصيام وعدد السور التي تقرأها اثناء صلاتها طالما كان ذلك تلبية لرغبات زوجها الجنسية.


تعال عزيزي القارئ نتفحص الحديث من زاوية أخرى لندرك الأسباب التي تمنع مشائخ الإسلام من الإستدلال به مع انهم لايترددون في إستخدام آيات وأحاديث أضعف سنداً وأغمض معنى.


- فمن الحديث يتبين ان للمسلم الحق في ضرب زوجته عندما ترفض طلباته الجنسية ولو كان ذلك بسبب تأديتها لفرض الصلاة. فهاهي إمرأة الصحابي تشتكي بأن زوجها "يضربها إذا صَلَّت" ومحمد لايعير ذلك الأمر أي إهتمام بل يتفهم موقف زوجها ويقضي في صالحه.
- والحديث يبين بكل وضوح ان المرأة مُطالبة بأن تتبع رغبات زوجها حتى وإن اقتضى الأمر التخلي عن العبادات المفروضة عليها من إلاه محمد, مثل الصيام. فمحد صلعم لم يستثني حتى رمضان حين قال "لا تصومنَّ امرأةٌ إلاّ بإذن زوجها".
- والحديث يدلل على النظرة الحيوانية للجنس عند نبي الإسلام وعند أصحابه. فهي رغبة لا تقبل المساومة او حتى الإنتظار ولو لقراءة سورة أثناء الصلاة. وقد ورد في الحديث: أن محمد كان جالسا في أصحابه فدخل ثم خرج وقد اغتسل فقلنا : يا رسول الله قد كان شيء قال : أجل مرت بي فلانة فوقع في قلبي شهوة النساء فأتيت بعض أزواجي فأصبتها. والسؤال هنا حول سلوك محمد عندما ترك أصحابه وهرع إلى نسائه ومارس الجنس واغتسل ثم عاد إلى أصحابه وكأن ممارسة الجنس عند نبي الإسلام لاتختلف عن الحاجة إلى التبول!! ثم لماذا لم يغض محمد بصره عندما رأى تلك "الفلانة"؟


ولكن, والأهم من هذا كله, فإن الحديث يكشف لنا الكثير عن شخصية صفوان بن المعطل. فهو لا يستيطع إنتظار إمرأته حتى تكمل سورة اخرى أثناء صلاتها فيضربها لكي تمارس معه الجنس !!! بل ويمنعها من الصيام حتى يتسنى له ان يغشاها خلال النهار. ولكم ان تتخيلوا ماذا سيفعله رجل يتصف بهذة الأخلاق وبهذة الشراهة الجنسية حين يقضي ليلة كاملة مع الحميراء وهي شابة جميلة كان يتمناها معظم اصحاب محمد. ونحن نعلم انها هربت من المعسكر بعد ان أغضبها محمد وتزوج بالملاحة جويرة بنت الحارث.


وبهذا الحديث تكون حلقة اتهام عائشة قد اكتملت وثبت بالأدلة الدامغة ان الحميراء قضت ليلة حمراء مع الفتوة الوسيم صفوان خبير العشق فاتن النسوان. وبالمناسبة عزيزي القارئ, نبشرك أنه يجري الآن إنتاج فيلم كرتوني بإسم "إعادة محاكمة عائشة" وقصة الفيلم مستمدة من موضوع إعادة محاكمة عائشة الذي نُشر في الحوار المتمدن قبل أكثر من عام.


وهكذا يامعشر الذين كفروا, فإن هناك آحاديث كثيرة في الصحيحين تصرخ بكل قوة ووضوح لتثبت لنا ان محمد صلعم لاينطق إلا عن الهوى ** إن هو إلا هراء وغباء ** قد ألفه وأفترى* وضحك على اللحى ** فأضلكم وغوى ** إن لكم فيه شديد الأذى** ...الخ سورة النجم ...عفواً أقصد سورة النجمة هيفاء وهبي.




سلامي ومودتي

Day Counter for